تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

إياد علاوي يبعث برسالة إلى مجلس الأمن عقب أحداث النجف

© Sputnikأحداث خفية من قمع تظاهرات ذي قار جنوبي العراق
أحداث خفية من قمع تظاهرات ذي قار جنوبي العراق - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
وجّه رئيس "ائتلاف الوطنية" إياد علاوي، اليوم الخميس، رسالة إلى مجلس الأمن لمحاسبة المتورطين بسفك دماء الأبرياء في العراق.

ونشر علاوي تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، قال فيها: "ارسلت رسالة للسيد أنطوني غوتيريس، وإلى جامعة الدول العربية، والسادة وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي، بالإضافة إلى منظمة المؤتمر الاسلامي لبيان حقيقة ما يجري في العراق وضرورة محاسبة المتورطين بسفك دماء المتظاهرين الأبرياء وتقديمهم إلى المحكمة الجنائية الدولية".

وفي وقت سابق من اليوم، أشار علاوي إلى أن "إحراق الخيام إرهاب متجذر في ثقافة بعض العصابات الخارجة عن القانون، واستمرار اعتداءاتها على المتظاهرين السلميين يعكس إرادةً خبيثةً للقمع".

وأضاف علاوي: "صمت الحكومة وأجهزتها الأمنية عما يجري بحق المتظاهرين، وعدم تحركها لإيقافه يؤكد ضلوعها أو تواطؤها وموافقتها ولن يعفيها من المساءلة القانونية".

وانطلق المتظاهرون مجددا، اليوم الخميس، من مجسرات ثورة العشرين وسط النجف، نحو ساحة الصدرين، استنكارا للعنف المفرط باستخدام ما يطلق عليهم "أصحاب القبعات الزرقاء" التابعين لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الرصاص الحي لتفريق المحتجين، حتى وقت متأخر من ليلة أمس، ما أسفر عن مقتل ثمانية، وإصابة أكثر من مئة شخص بجروح.

ويواصل المتظاهرون في العاصمة بغداد، وعموم محافظات وسط وجنوبي العراق، احتجاجاتهم الشعبية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وحتى الآن، لحين تلبية مطالبهم وعلى رأسها اختيار رئيس مستقل لحكومة مؤقتة تمهد لانتخابات مبكرة تحت إشراف دولي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала