الاتحاد الأفريقي يعلن تأييده لما تقرره السلطات الانتقالية في السودان

© REUTERS / TIKSA NEGERIرؤساء الدول الأفريقية يلتقطون صورة جماعية أثناء افتتاح الدورة العادية الثالثة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا
رؤساء الدول الأفريقية يلتقطون صورة جماعية أثناء افتتاح الدورة العادية الثالثة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الاتحاد الأفريقي، تأييده لما تقرره السلطات الانتقالية في السودان من مبدأ احترام قراراته الوطنية، ردا على طلب الخرطوم المساعدة الأممية.

أديس أبابا - سبوتنيك. وأعلنت الحكومة السودانية، اليوم الأحد، أنها تقدمت بطلب إلى الأمم المتحدة للحصول على ولاية مجلس الأمن الدولي لإنشاء بعثة سياسية تحت البند السادس لدعم مفاوضات السلام وإنفاذ الوثيقة الدستورية في البلاد.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتسلم رئاسة الاتحاد الإفريقي من رئيس رواندا كاغامي خلال افتتاح الدورة العادية الثانية والثلاثين لمجلس رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا بإثيوبيا - سبوتنيك عربي
رسالة خطية من السيسي إلى رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا
وأوضح السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء السوداني، البراق النذير الوراق أن الطلب تضمن إنشاء عملية لدعم السلام بموجب الفصل السادس بأقرب وقت ممكن، في شكل بعثة سياسية خاصة تضم عنصرا قويا لبناء السلام على أن تشمل ولاية البعثة المرتقبة كامل أراضي البلاد.

وأوضح رئيس الوزراء أن الطلب يأتي في أعقاب النقاشات التي تدور داخل الأمم المتحدة حول ترتيبات ما بعد بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور، على أن يكون تواجد الأمم المتحدة في السودان "متكاملا ومتوائما من الناحية الاستراتيجية، وتحت قيادة واحدة".

واشتمل الطلب السوداني على عدد من العناصر من بينها دعم تنفيذ الوثيقة الدستورية وتوفير الدعم لمفاوضات السلام وتحديدا في مدينة جوبا والمساعدة في التعبئة للمساعدات الاقتصادية الدولية وتقديم الدعم التقني في وضع الدستور.

ودعت الخرطوم فريق الأمم المتحدة في السودان، إلى توسيع عملياته من حيث الحجم والنطاق وتحويل نهجه من المساعدة القائمة على المشاريع والمساعدة القصيرة الأجل إلى برمجة إنمائية طويلة الأجل تساعد على تحقيق أهداف التنمية ‏المستدامة بحلول عام 2030.

وشددت الحكومة في طلبها على أن يتم التركيز كأولوية على تعزيز النظم الوطنية لتقديم الخدمات، وكفالة تحقيق مكاسب السلام وتقديم الدعم إلى المناطق الأكثر تضررا خاصة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وشرق السودان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала