قائد الجيش الإيراني: الضربة الموجهة لقاعدة "عين الأسد" صفعة فقط

© AFP 2022 / Atta Kenareصورة أرشيفية للجيش الإيراني
صورة أرشيفية للجيش الإيراني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي بأنه على الأمريكيين ألا يفرحوا من تأخر معاقبتهم.

قال اللواء موسوي، في كلمته اليوم الثلاثاء، في الحشود الجماهيرية المشاركة في مدينة كرج غرب طهران بمسيرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامية إنه "على الإرهابيين الأمريكيين أن يعتبروا الضربة الموجهة لقاعدة "عين الأسد" صفعة فقط، وأن لا يشعروا بالسعادة من التأخير في معاقبتهم لأن اليد كلما ارتفعت إلى أعلى ستهبط أكثر قوة وتاثيرا"، كما نقلت وكالة "إرنا".

وتابع موسوي أن "المجرمين باغتيالهم الشهيد سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس قد فضحوا انفسهم وكشفوا عن طبيعتهم الإرهابية للعالم بأيديهم وبغية التملص من أوهامهم الحمقاء قد طرحوا صفقة القرن".

وأضاف القائد العام للجيش الإيراني أن "هذا المشروع هو في الواقع تواطؤ إرهابيي الغرب المجرمين لطمس حقوق فلسطين العزيزة والسيطرة على المنطقة، ولكن على العالم أن يعلم أنه مثلما قال سماحة قائد الثورة الإسلامية فإن مشروع صفقة القرن سيموت قبل موت ترامب".

وأكد أنه "ببركة إلهام الثورة الإسلامية وبلورة جبهة المقاومة المقتدرة لن يفلح أحد في فرض النسيان على القضية الفلسطينية التي ستبقى حية وسينال الخونة جزاءهم المحتوم".

وانطلقت في مختلف أنحاء إيران، صباح اليوم الثلاثاء، مسيرات ضخمة احتفاء بالذكرى السنوية الـ41 لانتصار الثورة الإسلامية في 11 فبراير/ شباط عام 1979، يأتي ذلك تزامنا مع أربعينية قائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني، حيث ستحيي الجماهير ذكرى اغتياله من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، فجر الجمعة 3 كانون الثاني/ يناير الماضي، في محيط مطار بغداد مع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала