محلل سياسي: هناك انفراجة وشيكة لأزمة تشكيل الحكومة التونسية

© REUTERS / ZOUBEIR SOUISSIرئيس الوزراء التونسي إيليس الفخفاخ يغادر بعد لقاء الرئيس التونسي قيس سعيد
رئيس الوزراء التونسي إيليس الفخفاخ يغادر بعد لقاء الرئيس التونسي قيس سعيد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال فاضل طياشي الكاتب الصحفي التونسي إن مسئولية تعثر تشكيل الحكومة لا تقع فقط على إلياس الفخفاخ فقط، وإنما يتحمل المسئولية معه رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأشار طياشي لراديو "سبوتنيك" إلى أن السقف الزمني لانتهاء أجل التشكيل لم نبلغه بعد، فهناك يومان (يوم 19 فبراير/شباط) وهناك مشاورات مطمئنة للتوافق بين الأطراف ومشاركة كل الأطياف السياسية خاصة قلب تونس ومن ثم الحيلولة دون اللجوء لانتخابات مبكرة وحل البرلمان.

وأضاف طياشي أن هذا السيناريو إذا أنجز وهو نجاح التشكيل من كل الأطراف "لن تكون هناك معارضة سوى حزبين فقط وهما الدستوري الحر الذي رفض المشاركة وكتلته 17 نائبا وائتلاف الكرامة الذي يمثله 21 نائبا مما يعني معارضة ضعيفة لن تقوى على مراقبة الحكومة".

قال الرئيس التونسي قيس السعيد، أمس الاثنين، إنه سيحل البرلمان وسيدعو لانتخابات تشريعية مبكرة، إذا فشلت الحكومة الجديدة التي كلف إلياس فخفاخ بتشكيلها في كسب ثقة البرلمان.

جاء ذلك بعد استقباله، ظهر الاثنين، رئيس البرلمان راشد الغنوشي ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، مؤكدًا خلال اللقاء أن تونس تمر بفترة دقيقة ومعربا عن الثقة بقدرة الجميع على تجاوز الأزمة القائمة.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала