تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قرقاش: محطة براكة للطاقة النووية نتاج تخطيط ملهم بعيد المدى

© AFP 2021 / ARUN GIRIJAمحطة براكة الإماراتية للطاقة النووية
محطة براكة الإماراتية للطاقة النووية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إن محطة براكة للطاقة النووية نتيجة تخطيط ملهم بعيد المدى، مشيرا إلى أنها ستساهم في تنوع مصادر إنتاج الطاقة في البلاد.

وأعلنت هيئة الرقابة النووية في الإمارات، الاثنين الماضي، إصدار رخصة لتشغيل المفاعل الأول في محطة براكة النووية.

وكتب قرقاش على "تويتر": "مع التشغيل القريب لمحطة براكة للطاقة النووية تصبح دولة الإمارات الأولى عربيا في الاستخدام السلمي للطاقة النووية"، مضيفا: "ملاحظتي هنا حول أهمية وجود الإستراتيجيات الطموحة في مسار الدول، فعبرها فقط يتم تحقيق النقلات النوعية في تحديات التنمية والازدهار".

وتابع: "تجربة الإمارات الناجحة عبارة عن مزيج من العمل الجاد والحوكمة الضرورية والتخطيط الاستراتيجي الطموح"، مضيفا: "محطة براكة للطاقة النووية نتاج تخطيط ملهم بعيد المدى وكما أنها تتنوع مصادر إنتاج الطاقة فإنها تنقل الدولة إلى فضاء علمي أرحب".

وتقع محطة براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، وتطل على الخليج وتبعد نحو 53 كيلو مترا إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس.

وهي أول محطة نووية في منطقة الخليج، وستضم عند استكمالها أربعة مفاعلات بقدرة إجمالية 5600 ميغاوات، ومن المتوقع أن توفر المفاعلات نحو ربع احتياجات الدولة من الكهرباء عند التشغيل التام للمحطات.

وقد بدأت الأعمال الإنشائية في المحطة، في يوليو/ تموز 2012، بعد الحصول على الرخصة الإنشائية من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وشهادة عدم الممانعة من هيئة البيئة في أبوظبي.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала