تركيا تحمل إيران مسؤولية إغلاق الحدود لرفضها الحجر الصحي في قم

© REUTERS / WANA NEWS AGENCYنساء إيرانيات يرتدين أقنعة بعد تفشي فيروس كورونا في إيران
نساء إيرانيات يرتدين أقنعة بعد تفشي فيروس كورونا في إيران - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الصحة التركية إن قرار إغلاق الحدود التركية مع إيران سببه رفض الأخيرة فرض حجر صحي على مدين قم في ظل تفشي انتشار فيروس كورونا المستجد هناك.

أنطاكيا- سبوتنيك. وذكر وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، في حوار مع صحيفة "حرييت" التركية اليوم الاثنين، "طلبت من وزير الصحة الإيراني عزل مدينة قم ووضعها تحت الحجر الصحي، وقلت له "إذا فعلتم هذا لن نضطر إلى إغلاق الحدود، ولكنه رفض، لذلك اضطررنا لإغلاق الحدود مع إيران".

 وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي - سبوتنيك عربي
وزير الصحة الإيراني: وفاة 12 شخصا بسبب فيروس "كورونا"
وأوضح وزير الصحة التركي، "سنقرر إعادة فتح الحدود مع إيران بحسب السيطرة على تفشي فيروس كورونا".

وأضاف كوجا، "سنقوم بإخلاء المواطنين الأتراك الذين يريدون العودة للبلاد ووضعهم في الحجر الصحي، ولن نسمح لمواطنينا بالسفر إلى إيران، وإذا كان الإيرانيون المقيمون في تركيا يرغبون في العودة إلى بلادهم فلا مانع لذلك".

وقررت السلطات التركية، أمس الأحد، إغلاق الحدود مع إيران، على خلفية ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في إيران.

وأعلنت طهران اليوم بلوغ عدد حالات الوفاة جراء الفيروس 12 حالة. ونفت السلطات صحة ما جاء في تصريح لبرلماني إيراني حول وقوع نحو 50 حالة وفاة بمدينة قم.

وكانت عدة دول قد اتخذت إجراءات مماثلة، فقد حظرت السلطات الكويتية على السفن القادمة من موانئ إيرانية دخول مرافئها، بالنظر إلى وفاة 8 أشخاص وثبوت إصابة العشرات، حتى الآن، بالفيروس في إيران.

وقررت السلطات العراقية أيضا، بوقت سابق، تعليق جميع رحلات الطيران من وإلى إيران، كما قررت الحكومة الأفغانية تعليق الرحلات من وإلى إيران بشكل مؤقت لمنع انتشار فيروس كورونا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала