مفاجأة... كورونا قد يتسبب في تأجيل أولمبياد "طوكيو 2020"

© REUTERS / Kim Kyung Hoonانتشار الفيروس الجديد "كورونا"، الصين، يناير 2020
انتشار الفيروس الجديد كورونا، الصين، يناير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت وزيرة الأولمبياد اليابانية، سيكو هاشيموتو، اليوم الثلاثاء 3 مارس/آذار، إن تفشي فيروس "كورونا" الجديد يقد يتسبب في تأجيل أولمبياد "طوكيو 2020".

وأشارت الوزيرة اليابانية، خلال استجواب في البرلمان، إلى أنه قد يكون هناك صعوبة في استقبال الأولمبياد في شهر يوليو/تموز المقبل، إذا ما استمرت معدلات تفشي فيروس "كورونا" بتلك الوتيرة، بحسب ما نقلته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

سياح صينيون يرتدون أقنعة واقية طوكيو، اليابان، 29 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
مسؤولة: طوكيو ليس لديها خطة بديلة للأولمبياد رغم كورونا
وقالت الوزيرة: "اتفاقنا ينص على ضرورة إقامة دورة الألعاب الأوليمبية في 2020، ما يعني أنه يمكننا تأجيلها بسبب الظروف القهرية التي نمر بها".

وألمحت هاشيموتو إلى أنه قد يتم تأجيل انطلاق أولمبياد "طوكيو 2020" إلى ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال وزير الأولمبياد اليابانية: "حكومة اليابان لا تزال ملتزمة باستضافة دورة الألعاب الأوليمبية المقرر انطلاقها في يوم 24 يوليو المقبل".

وأضافت بقولها: "نفعل كل ما في وسعنا لضمان إقامة الأولمبياد مثلما كان مخططا لها".

واستمرت هاشيموتو قائلة: "نعلم أن تكلفة إلغاء أو تأجيل دورة الألعاب الأوليمبية باهظة للغاية، خاصة وأنه تم تخصيص ميزانية تبلغ 1.3 تريليون ين ياباني أي ما يوازي 12.51 مليار دولار أمريكي لاستضافة المسابقات".

وعددت الوزيرة اليابانية الإنجازات التي تمكنت طوكيو من تحقيقها، حيث تمكنت من بناء الملعب الأولمبي بتكلفة 120 مليار ين ياباني.

ولكن الصحيفة البريطانية قالت إن إلغاء دورة الألعاب الأولمبية، ليس من حق الحكومة اليابانية، بل هو حق أصيل وفق الاتفاق الموقع للجنة الأولمبية الدولية.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، قد قال الأسبوع الماضي، إن منظمته "ملتزمة تماما" بإقامة أولمبياد طوكيو في موعده رغم انتشار فيروس كورونا.

وفي مقابلة عبر الهاتف، قالت إينيو إن منظمي الدورة على دراية بتهديد الفيروس، لكن ذلك لن يؤثر على إقامة الدورة في موعدها ما بين 24 يوليو/ تموز والتاسع من أغسطس/ آب.

وأضافت إينيو: "نحن حتى لا نفكر في موعد أو نوع خطة الطوارئ التي ربما نتصرف من خلالها عند اتخاذ قرارات. لا نفكر مطلقا في أي تغيير من أي نوع".

كانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت أمس الاثنين، أن فيروس كورونا انتقل من الصين إلى 64 دولة حتى الآن.

وقالت المنظمة في بيان: "إن عدد حالات الإصابة المؤكد ارتفع خارج الصين من 1598 إلى 8 آلاف و774 في 64 دولة".

​وأشار البيان إلى أن عدد قتلى الفيروس خارج الأراضي الصينية ارتفع إلى 128 شخصا منهم 24 شخصا خلال الـ24 الساعة الأخيرة.

وتسعى دول العالم جاهدة إلى تطبيق إجراءات احترازية لوقف انتشار فيروس كورونا الجديد الذي يواصل تفشيه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала