تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر تنفي إخلاء مدارس بسبب كورونا

تابعنا عبر
نفت الحكومة المصرية، ما تردد من أنباء عن إخلاء مدارس، بسبب انتشار فيروس كورونا، وقالت إنها شائعات لا أساس لها من الصحة.

ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء المصري، على "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أنه لا صحة لتلك الأنباء.

فيروس كورونا - سبوتنيك عربي
وزيرة الصحة المصرية: الشعب الصيني يخوض "أشرس المعارك" في مواجهة كورونا
وكتبت: "انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي منشور بشأن إخلاء بعض مدارس الجمهورية من الطلاب بداية من 7 مارس/ آذار، ولمدة 4 أسابيع نتيجة انتشار فيروس كورونا".

وأضافت: "قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لإخلاء أي مدرسة من المدارس على مستوى الجمهورية نتيجة انتشار فيروس كورونا".

وأكدت أن جميع المدارس في كل محافظات الجمهورية خالية تماما من أي فيروسات وبائية، وأنها مستمرة في اتخاذ كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة أي أمراض معدية"، موضحة أن تنفيذ عملية الإخلاء خلال هذه الفترة هو إجراء روتيني يحدث كل عام.

ويتم تطبيقه على كل المدارس لمدة ساعة واحدة فقط، بهدف تدريب وتوعية الطلاب والمعلمين على كيفية التعامل مع الأزمات.

وقال مجلس الوزراء المصري: "تتضمن الخطة الاحترازية مجموعة من الإجراءات، التي تتمثل في رفع درجة الاستعداد، والتنبيه على جميع المدارس بضرورة وجود خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية، فضلا عن تنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المدارس، والإشراف على إجراءات مكافحة العدوى، والاهتمام بصحة البيئة المدرسية، بالإضافة إلى تهوية الفصول بشكل جيد".

وتابعت: "التدريبات على إخلاء المدارس تهدف إلى رفع درجة استعداد الطلاب والمعلمين وكافة عناصر العملية التعليمية في مواجهة الطوارئ المحتملة من خلال اتباع مجموعة من الإجراءات تشمل تلقينا نظريا لرفع وعي الطلاب بكيفية مواجهة الموقف بهدوء والتصرف السليم".

وأضاف البيان: "يجب متابعة اللوحات الإرشادية والتعليمات داخل المدارس، التي يتم إعدادها ووضعها في أماكن واضحة للجميع، وكذا التدريب العملي للطلاب والأفراد على عمليات الإخلاء، وكيفية الخروج بشكل آمن ومنع التدافع، وذلك طبقا لخطة الإخلاء المعدة سلفا من قِبل المدارس".

 وأوضح البيان: "ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق"، مشيرا إلى أنها تستهدف إثارة الخوف بين أوساط الرأي العام، والنيل من الأمن القومي المصري، والتشكيك في شفافية الدولة المصرية".

وبلغ عدد المصابين بالفيروس على الصعيد العالمي 93455 شخصا، توفي منهم 3198 شخصا، فيما شفي حتى الآن 50700 شخص، وفقا لآخر إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала