تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

نواب كويتيون: من يضمن شهادة خلو مصرية من "كورونا"

© REUTERS / STEPHANIE MCGEHEEقوات أمن في الكويت تتخذ إجراءات مشددة تحسبا لانتشار فيروس كورونا الجديد
قوات أمن في الكويت تتخذ إجراءات مشددة تحسبا لانتشار فيروس كورونا الجديد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعرب نواب في الكويت عن تخوفهم من الإجراءات المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، وتداعيات انتشاره الصحية والاقتصادية.

وقالت النائبة، صفاء الهاشم، في مؤتمر صحفي عقدته في الأمس: "أشعر بالرعب الشديد، بسبب زيادة عدد المصابين بالفيروس في الكويت، مقارنة بعدد السكان"، متسائلة عن أسباب عدم تطبيق شركات الطيران المدني، القرار بمنع دخول الوافدين إلى البلاد من 10 دول قبل تقديم "شهادة خلو من حمل الفيروس".

وأضافت الهاشم: "ما الضمان بأن كل من يحمل شهادة خلو من كورونا هو فعلا غير مصاب؟"، منوهة إلى أن الموضوع يتعلق بمسألة الأمن القومي وأنه لا يحتمل أي مجاملات، وأن الكويت قد أرسل فريقا طبيا إلى إيران "فلماذا لا تفعلون الإجراء ذاته بخصوص مصر؟".

وحذر النائب الكويتي، عبد الله الكندري، من آثار الفيروس الكبيرة على الاقتصاد الوطني، في حال لم تتعامل الحكومة مع المشكلة بفعالية كبيرة، مشيرا إلى أن انعكاسات الأزمة قد تسبب في انخفاض إيرادات الكويت بمقدار الثلث، مما يعرض الموازنة العاملة للبلاد إلى مزيد من العجز، بحسب "القبس".

وطالب الكندري باتخاذ حزمة تدابير سريعة لتفادي التداعيات السلبية على أن تكون الحلول ذات تأثير "حقيقي وفق رؤية إصلاحية" تحقق الأهداف بعيدا عن جيب المواطن.

ونوه الكندري إلى أن الصين وكوريا الجنوبية أبلغتا السعودية والكويت بتخفيض الواردات النفطية في مارس/آذار، مشيرا إلى أن الكويت ينتج 2.7 مليون برميل يوميا، وأن أسعار النفط تراجعت إلى أدنى معدلاتها منذ 2008 بنسبة 16%، وتراجعت الأسعار إلى 50 دولار للبرميل، وبذلك تكون خسارة الكويت اليومية بحوالي 13 مليون دولار يوميا، بحسب النائب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала