بعد تسجيل أول إصابة في "ليفربول"... كلوب ينفجر غضبا بسبب سؤال عن "كورونا"... فيديو

تابعنا عبرTelegram
استشاط مدرب ليفربول الإنجليزي، يورغن كلوب، غضبا، بسبب سؤال عن تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

ورد كلوب، في مؤتمر صحفي نقله موقع "ليفربول"، بغضب على سؤال، بشان إذا ما كانت إدارة فريق ليفربول تشعر بالقلق بسبب تفشي فيروس "كورونا".

محمد صلاح في مباراة ليفربول ضد ولفر هامبتون، 23 يناير/ كانون الثاني 2020 - سبوتنيك عربي
مشكلة كبيرة قد تكون سببا لخسارة ليفربول لقب الدوري الإنجليزي رغم فارق النقاط
وقال كلوب: "لا أدري لماذا يسألني البعض عن أشياء لا أفهم فيها، كل ما لا يعجبني في تلك الحياة، هو أمر خطير للغاية بالنسبة لي".

وتابع قائلا: "لكن هل رأي مدرب كرة قدم مهم في تلك القضية؟!، يجب أن نتحدث عن الأشياء بالطريقة الصحيحة".

واستمر مدرب ليفربول، قائلا: "لا ينبغي أن نتحدث مع الأشخاص الذين لا يعرفون أو يمتلكون معلومات مثلي، وأن نركز حديثنا مع الأشخاص ذوي المعرفة أو الخبرة، سواء في السياسة أو الصحة".

واستدرك المدرب الألماني بقوله: "لأنه عندما يقول إن الأمور كلها ستكون بخير، فهي ستكون بخير، لا أن يقول مدير كرة قدم مثل تلك التصريحات، لا أفهم لماذا تتحدثون معي في تلك الأمور... أنا ارتدي قبعة رياضية!".

وكانت تقارير صحفية قد تحدثت أنه في حالة تفاقم حالات انتشار فيروس كورونا في أوروبا وبريطانيا قد يؤدي ذلك إلى فقدان ليفربول لقب الدوري الإنجليزي.

ونشرت صحيفة "التلغراف" البريطانية تقريرا قالت فيه إن نادي ليفربول لم يضمن الفوز بلقب الدوري بعد، بسبب فيروس كورونا.

وأضافت: "في حالة انتشار المرض بشكل أكبر في بريطانيا سيتم إلغاء كل البطولات والتوجه إلى محادثات يتم من خلالها اتخاذ القرار بإلغاء النتائج أو اعتمادها".

وتابعت الصحيفة: "لا يوجد لوائح في الاتحاد الإنجليزي تحكم في حالات الأزمات، لذلك قد يطلب البرلمان البريطاني إيقاف الرياضة لمدة شهرين في حالة انتشار المرض بشكل أكبر، حينها على الاتحاد الإنجليزي إجراء اجتماع لاتخاذ القرار".

يذكر أن جماهير ليفربول لم يكتب لها الفرح بهذا الإنجاز منذ اعتماد التسمية الجديدة للبطولة عام 1989، وخسر ليفربول فرصته بإحراز كأس البريمير ليغ بعد أن كان قريبا منه ثلاث مرات في أعوام 2009 - 2013 - 2019 لأسباب مختلفة.

وكان مجلس مدينة ليفربول الإنجليزية عن ظهور أول حالة مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا داخل المدينة، وهي لشخص قادم من إيطاليا.

وكانت وزارة الصحة البريطانية قد أعلنت تسجيل 34 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال يوم واحد، ليصل عدد الحالات إلى 85 حالة.

​يذكر أن فيروس "كورونا" الجديد، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر أولا في أواخر ديسمبر/كانون الأول  2019، في مدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير/ كانون الثاني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала