تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الكويت تتراجع عن شرط شهادة الخلو من "كورونا" للقادمين من 10 دول

© REUTERS / STEPHANIE MCGEHEEمخاوف من فيروس كورونا في الكويت
مخاوف من فيروس كورونا في الكويت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قرر مجلس الوزراء الكويتي، في اجتماعه الاستثنائي للوقوف على تداعيات فيروس "كورونا"، اليوم الخميس، تكليف الإدارة العامة للطيران المدني بوقف العمل بالتعميم الصادر من الإدارة، أمس الأول؛ بشأن فرض إجراءات الفحص الفيروسي "بي سي آر" على المسافرين القادمين للبلاد من بعض الدول.

ووفقا لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"، اليوم: "تدارس المجلس تداعيات التعميم الصادر من الإدارة العامة للطيران المدني بشأن فرض إجراء فحص (بي سي آر)؛ ونظراً لتعذر إمكانية تطبيق الإجراءات والفحوصات التي وردت في هذا التعميم لأسباب تقنية لا تتوفر لدى بعض الدول، فقد قرر مجلس الوزراء تكليف الإدارة العامة للطيران المدني بوقف العمل بالتعميم".

وقرر المجلس تكليف الشركة الكويتية للتموين باستكمال جهودها نحو توفير 30 مليون كمامة من الأسواق المختلفة، وفق المواصفات المعتمدة لدى وزارة الصحة.

مخاوف من فيروس كورونا في الكويت - سبوتنيك عربي
الكويت تطالب القادمين من 10 دول بشهادات معتمدة تؤكد عدم إصابتهم بكورونا
كما قرر المجلس تكليف وزارة الشؤون الاجتماعية بالإيعاز إلى اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية، ليتولى توزيع الكمامات لفروع الصيدليات ومراكز البيع المناسبة على أن يتم بيعها لكافة المستهلكين – مواطنين ومقيمين - وفق آلية لا تسمح بالاحتكار.

كانت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية أصدرت، الثلاثاء الماضي، تعميما لجميع المسافرين الوافدين القادمين من الفلبين والهند وبنغلاديش وسوريا وأذربيجان وتركيا وسيريلانكا ومصر وجورجيا ولبنان، إجراء فحص طبي يؤكد خلوهم من فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19) قبل دخلوهم الكويت.

وأشارت إلى أن التعميم سيطبق، في 8 آذار/مارس الجاري، وفي حال عدم حمل شهادة خلو من الفيروس، فإن الراكب يمنع من دخول الكويت، ويرحل على نفس خطوط الطيران الناقلة.

وأعلنت وكيل الصحة العامة في الكويت، بثينة المضف، اليوم الخميس، زيادة عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في دولة الكويت إلى 58 حالة؛ وذلك بعد تسجيل حالتين جديدتين لقادمين من إيران.

يذكر أن فيروس "كورونا" المستجدّ المسبّب لمرض "كوفيد-19"، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر أولاً في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019 في سوق لبيع الحيوانات البرية بمدينة ووهان الصينية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني/يناير.

ويواصل الفيروس تفشّيه، إذ بات منتشرًا خارج الصين في عشرات الدول، تسبّب فيها بمئات الوفيات وآلاف الإصابات. وصنفت منظمة الصحة العالمية، بوقت سابق، "فيروس كورونا المستجد"، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي"، وقالت إن الإصابات بلغت أكثر من 90 ألفا في نحو 40 دولة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала