تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر.. اكتشاف 12 إصابة بفيروس كورونا بباخرة نيلية قادمة من أسوان

© Sputnik . Ashraf Kamalنهر النيل ـ مصر
نهر النيل  ـ مصر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلنت كل من وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم، الجمعة، اكتشاف 12 حالة إيجابية لفيروس الكورونا المستجد (كوفيد -19) حاملة للفيروس، وذلك على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر.

وأوضح خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان المصرية لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه كان على متن الباخرة سائحة تايوانية من أصل أمريكي وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس الكورونا.

وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد - سبوتنيك عربي
الصحة المصرية: أول حالة إصابة لمواطن مصري داخل البلاد بفيروس "كورونا"
وأشار تقرير المنظمة والذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، إلى أنها الحالة الأساسية المسببة للعدوي للحالات التي تم اكتشافها( index case)، مشيرا إلى أنه على الفور، قامت وزارة الصحة والسكان المصرية، وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وأكد مجاهد أنه تمت متابعة الحالة الصحية لجميع المخالطين للسائحة التايوانية، والمتواجدين معها على متن الباخرة خلال 14 يومًا ولم تظهر عليهم أي أعراض، لافتًا إلى أنه تم إجراء تحاليل ال (pcr) لهم في اليوم ال 14 أي في نهاية فترة حضانة الفيروس، وثبت وجود 12 حالة إيجابية لفيروس الكورونا أي حاملة للفيروس، من المصريين العاملين على الباخرة دون ظهور أعراض.

وأضاف مجاهد أنه جاري تحويل الـ 12 حالة الإيجابية للمستشفى المخصص للعزل، كما أن باقي الحالات المخالطة جاري إخضاعها للحجر الصحي لمدة 14 يومًا آخرين، وهي فترة حضانة المرض لمتابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليهم.

ويشار إلى أنه تم الإعلان عن 3 حالات مصابة بفيروس كورونا (كوفيد -19) في مصر، الحالة الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف وزارة الصحة والسكان وحسب معايير منظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية آخرها بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي.

والحالة الثانية لشخص أجنبي، تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي، الموافق الأول من مارس/آذار 2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية، بالإضافة إلى الحالة الثالثة لمصري عائد من دولة صربيا مرورا بفرنسا "ترانزيت لمدة 12 ساعة"، وتم نقله إلى المستشفى المخصص للعزل ويتلقى الرعاية الطبية اللازمة.

 وأكد خالد مجاهد أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فوراً، بكل شفافية طبقاً، للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала