ناسا تكشف كيف انتقم "كورونا" للمناخ في الصين

© REUTERS / Aly Songانتشار فيروس "كورونا"، شنغهاي، الصين فبراير 2020
انتشار فيروس كورونا، شنغهاي، الصين فبراير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
خفض فيروس"كورونا" من معدل إنبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وهو شيء لم تستطع اتفاقيات المناخ فعله.

عرضت صور التقطتها الأقمار الصناعية التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" من الفضاء انخفاضا كبيرا لمستويات ثنائي أكسيد النيتروجين في أكبر المدن الصينية تلوثا مثل بكين وهيبي وشانغهاي وهونغ كونغ وتشونغتشينغ وتشنغدو.

ونشر موقع "ناسا" صورا تقارن حالة الجو ونسبة انتشار ثاني أكسيد النيتروجين التي التقطت على مراحل بداية من شهر يناير/ كانون الثاني إلى فبراير/ شباط من عام 2019 ومجموعة ثانية من الصور الحديثة التقطت بداية من عام 2020 وإلى غاية نهاية شهر فبراير/ شباط.

ومن خلال الصور يظهر الفرق بشكل واضح حيث قلت نسب انتشار غازات النيتروجين في الهواء إلى حد كبير جدا، ومن خلال الصور فإن اللون الأصفر يمثل أماكن انتشار ثاني أكسيد النيتروجين ونسبه في الهواء.

وأدى انتشار الوباء إلى إقدام السلطات الصينية على عزل عدد من المدن وإجلاء السكان إلى الحجر الصحي مع إيقاف الرحلات الجوية والتنقل والنشاطات الصناعية ما أدى إلى شل الاقتصاد وتوقف المصانع والشركات عن العمل.

وانتشر المرض الناجم عن الفيروس في 85 دولة ومنطقة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 3 آلاف، وفقًا للبيانات التي جمعتها مفوضية الصحة الوطنية الصينية.

ووصل عدد المصابين بـ"كورونا" عبر العالم إلى مئة ألف و379 حالة، وعدد الوفيات 3408، جلها في الصين. وتأتي كوريا الجنوبية وإيطاليا في المرتبتين الثانية والثالثة، حسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала