تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزيرة الصحة تكشف تدهور حالة مصري مصاب بفيروس كورونا... فيديو

© REUTERS / EGYPTIAN HEALTH MINISTRYوزيرة الصحة المصرية هالة زايد تقف مع فريق طبي في مطار برج العرب في انتظار الركاب الذين تم إجلاؤهم من ووهان في الصين
وزيرة الصحة المصرية هالة زايد تقف مع فريق طبي في مطار برج العرب في انتظار الركاب الذين تم إجلاؤهم من ووهان في الصين  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشفت وزيرة الصحة، هالة زايد، مساء أمس السبت 7 مارس/آذار، عن تدهور حالة أحد المصريين المصابين بفيروس "كورونا" الجديد.

وقالت وزيرة الصحة في تصريحات تلفزيونية إن أحد المصريين المصابين بفيروس "كورونا" حالته "غير مستقرة" ولا تستجيب للعلاج.

مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري - سبوتنيك عربي
مصر تحدد "بؤرة" كورونا داخل أراضيها
وتابعت زايد قائلا "كان هناك حالة لمصري مصاب بكورونا قادما من صربيا مرورا بفرنسا، وهو الآن حالته غير مستقرة ويخضع للعلاج".

واستمرت بقولها "المصري المصاب بدأ فعليا العلاج منذ فترة، ولكن دون استجابة".

وأوضحت بقولها أن المصري المصاب بكورونا بدأ علاجه منذ 29 فبراير/شباط، لكن حالته لا تزال غير مستقرة، مضيفة "نحن نتابع تطورات الحالة عن كثب".

وكان رئيس الوزارة المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، قد حدد في تصريحات سابقة "بؤرة" فيروس "كورونا" الجديد بداخل الأراضي المصرية.

وأوضح مدبولي في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، أن مصدر بؤرة المرض الذي كانت أعلنت دول عن إصابة مواطنيها بعد عودتهم من مصر، كان مراكب نيلية، وغير ذلك لا توجد بؤر، ولم تكن هناك إصابات إلا لثلاثة أشخاص، هم الصيني والكندي والمصري العائد من الخارج، بحسب صحيفة "المصري اليوم".

وجاء ذلك تزامنا مع إعلان وزيرة الصحة المصرية دكتورة هالة زايد، أمس السبت، أنه تم اكتشاف 45 حالة حاملة للفيروس وبعد يومين اتضح بالتحليل أن 11 منهم حالتهم سلبي للفيروس.

وأضافت زايد في كلمتها خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر مجلس الوزراء، مساء السبت: "أجرينا التحليل للـ 171 كانوا على الباخرة التي كشفنا عنها أمس، وأظهرت النتائج أن 11 حالة تحليلاتها سلبية من 12 الذين تم الإعلان عنهم أمس و33 إيجابيا وذلك من ٤٥ حالة وجميعهم لم تظهر عليهم الأعراض وسيتم نقلهم للحجر الصحي". بحسب ما ذكر موقع "بوابة الأهرام".

يشار إلى أنه تم الإعلان عن 3 حالات مصابة بفيروس كورونا (كوفيد -19) في مصر، الحالة الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف وزارة الصحة والسكان وحسب معايير منظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية آخرها بعد قضائه 14 يوما داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي.

وكانت بداية ظهور الفيروس، في مدينة ووهان الصينية، في نهاية ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، وانتشر بعدها في عشرات الدول حول العالم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، "فيروس كورونا المستجد"، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала