نائب ليبي: فرنسا تهدف لتنشيط الحل السياسي في ليبيا من خلال لقاء ماكرون وحفتر

© REUTERS / COSTAS BALTASالقائد العام "للجيش الوطني الليبي"، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020
القائد العام للجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر عضو مجلس النواب الليبي، عصام الجهاني، أن زيارة قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر إلى باريس، اليوم الاثنين، مهمة لأن فرنسا تهدف من خلالها تنشيط الحل السياسي في ليبيا.

وأوضح الجهاني في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن اللقاء سيشهد أيضا مناقشة وقف إطلاق النار في ليبيا، معربا عن أمله أن يكون اللقاء امتدادا لمؤتمر برلين الذي يمتلك مخرجات جيدة.

خليفة حفتر وماكرون في برلين - سبوتنيك عربي
حفتر يصل باريس في زيارة رسمية
وحول الوضع الميداني في ليبيا، لفت عضو مجلس النواب الليبي، أن الجميع يحشد للحرب، وأن هذه التحشيدات تأتي نتيجة اتفاقات من تحت الطاولة لبعض الدول خارج ليبيا بهدف استمرار الحرب، مؤكدا علي أهمية أن يكون هناك حل سياسي متوافق مع الوضع العسكري الحالي.

وتأتي الزيارة أيضا بحسب عصام الجهاني، في نطاق توقف الحل السياسي وكذلك المسار العسكري، نتيجة استقالة المبعوث الأممي غسان سلامة.

وأكد مصدر عسكري ليبي وصول القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، إلى العاصمة الفرنسية باريس في زيارة رسمية.

ولم يذكر المصدر أي تفاصيل إضافية، سوى أن قائد الجيش الليبي قد وصل باريس.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية "وال" إنه من المتوقع أن يلتقي القائد العام خلال الزيارة بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث كان الأخير قد وجه في فبراير/ شباط الماضي دعوة رسمية للقائد العام لزيارة فرنسا.

وتلقى حفتر في 12 فبراير/شباط الماضي دعوة رسمية مقدمة من ماكرون لزيارة فرنسا، وذلك أثناء زيارة مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الفرنسية، كريستوف فارنو، لمقر القيادة العامة في الرجمة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала