لبنان يرفع مستوى التأهب لمواجهة فيروس كورونا

© AP Photo / Bilal Husseinالحجر الصحي في لبنان بسبب فيروس كورونا
الحجر الصحي في لبنان بسبب فيروس كورونا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بعد تسجيل لبنان حالة وفاة ثانية وارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى أكثر من ستين إصابة، اتخذت السلطات والنقابات سلسلة إجراءات احترازية للوقاية من هذا الفيروس.

ومن ضمن الإجراءات: الإقفال الكلي المؤقت لكافة المطاعم والملاهي في مختلف المناطق اللبنانية، وإقفال النوادي الرياضية ومراكز الترفيه.

فيما عمدت كافة البلديات في مختلف المناطق اللبنانية إلى إغلاق الأماكن والحدائق العامة لفترة من الزمن.

أشخاص يرتدون أقنعة الوجه يمشون خارج مستشفى رفيق الحريري حيث يتم وضع الحجر الصحي في لبنان  - سبوتنيك عربي
للحد من انتشار كورونا... إقفال الملاهي والنوادي الليلية في لبنان
واجتمعت اللجنة المكلّفة متابعة موضوع فيروس كورونا في السراي الحكومي، وستعلن عن سلسلة إجراءات وتدابير تطال كافة القطاعات للحد من انتشار الفيروس.

أما على الصعيد الصحي فقد أصدر مستشفى سيدة المعونات بيانا أشار فيه إلى إصابة عشرة أشخاص من طاقمه الطبي بفيروس كورونا بعد إحتكاكهم بمريض مصاب بالفيروس قادم من مصر  وتوفي يوم أمس.

هذا ويتجه قضاء جبيل إلى إقفال المطاعم والملاهي وكل المؤسسات العامة والخاصة ومراكز التجمعات للحد من انتشار فيروس كورونا، بعد ارتفاع عدد المصابين في مستشفى سيدة المعونات.

فيما اللافت كان إعلان وزارة الصحة عن أول حالة شفاء تام من فيروس كورونا لمصابة وصلت من إيران في العشرين من الشهر الفائت وغادرت اليوم مستشفى رفيق الحريري الجامعي بعد التأكد من شفائها.

وأعلن نقيب أصحاب المطاعم اللبنانية، طوني الرامي، إغلاق المطاعم في جميع الأراضي اللبنانية، دون استثناء حرصا على سمعة القطاع والجودة والخدمة والنوعية التي يتميزون بها.

وأشار إلى أن قرار الإغلاق جاء بعد لقاءات عديدة مع وزير السياحة رمزي المشرفية، وفريق العمل، وبالتشاور مع أعضاء مجلس النقابة، حيث رأوا أن الإغلاق لفترة زمنية لم تحدد بعد يصب في مصلحة الجميع، حفاظا على صحة الرواد والموظفين.

وطلب نقيب أصحاب المطاعم اللبنانية من وزير السياحة: "مواكبة هذا القرار ومؤازرتنا في تنفيذه وأن يقدم لنا الدعم المطلق لكي نستمر بعد انقضاء هذه الأزمة، نحن والموظفون شركائنا في الإنتاج. كما نطلب من المصارف والموردين وأصحاب العقارات التعاون والأخذ بعين الاعتبار هذه الظروف الاستثنائية".

نقابة أطباء الأسنان بدورها طالبت بحصر الأعمال الطبية في العيادات بالعلاجات الطارئة والضرورية فقط للحد من انتشار الفيروس.

هذا وسجل لبنان ثاني حالة وفاة بفيروس كورونا، اليوم الأربعاء، وارتفع عدد المصابين في البلاد إلى 61 شخصا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала