دبي تطلق مبادرات تفاعلية بمناسبة "اليوم العالمي للمياه"

CC0 / congerdesign / زجاجة مياه
زجاجة مياه - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مجموعة من المبادرات التفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي، لرفع وعي جميع المعنيين حول قضايا المياه التي يشهدها العالم وعلى رأسها شح المصادر وتلوثها.

وتأتي مبادرات الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للمياه، في 22 مارس/ آذار الجاري، الذى يُنظم تحت شعار "المياه وتغير المناخ"، ومنها توزيع أجهزة "معالجة الهواء لتحويله إلى مياه صالحة للشرب" على مجموعة من المدارس، وذلك ضمن مشروع متكامل بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم يستهدف المنشآت التعليمية الحكومية وشملت المرحلة الأولى توزيع الأجهزة على 16 منشأة تعليمية في إمارة دبي، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

انتشار فيروس كورونا - البندقية، إيطاليا مارس 2020 - سبوتنيك عربي
المياه تصبح أكثر نقاء في إيطاليا بسبب كورونا... صور وفيديو
وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: "تلتزم الهيئة بتحقيق أهداف المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحت شعار "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة" واستراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية لتقليل الانبعاثات بنسبة 16% بحلول عام 2021، واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه للحد من الاستهلاك بنسبة 30% بحلول عام 2030، بما ينسجم مع تحقيق الهدف السادس من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 الذي ينص على ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع.

ودعا الطاير أفراد المجتمع للحفاظ على الموارد الطبيعية لا سيما المياه، مشيرا الى تبني الهيئة استراتيجية متكاملة لرفع مستوى الوعي بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وإشراك جميع المتعاملين وأفراد المجتمع، إذ حققت برامج ومبادرات الترشيد التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي بين عامي 2009 و2019 وفرا تراكميا ضمن الفئات المستهدفة بلغ 2.2 تيراوات ساعة من الكهرباء و7.8 مليار غالون من المياه، بما يعادل توفير مليار و300 مليون درهم في القطاعات السكنية والتجارية والصناعية إضافة إلى المنشآت التعليمية والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية.

ويرتكز اليوم العالمي للمياه، الذي يُحتفل به في 22 آذار/مارس سنويا منذ عام 1993، على أهمية المياه العذبة.

ويهدف اليوم إلى إثراء الوعي بتعذر حصول ما يزيد عن ملياري فرد على المياه الصالحة للشرب، كما تتعلق هذه المناسبة باتخاذ إجراءات لمعالجة أزمة المياه العالمية، وينصب التركيز الأساسي لهذه المناسبة على دعم الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة الذي يعالج مسألة إتاحة المياه ومرافق الصرف الصحي للجميع مع حلول 2030.

وتعود فكرة هذه اليوم الدولي إلى عام 1992، وهو العام الذي عُقد فيه مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية في العاصمة الأرجنتينية ريو دي جانيرو. وفي نفس العام، اعتمدت الجمعية العامة قرارها 47/193 الذي أعلنت فيه يوم 22 مارس من كل عام يوما عالميا للمياه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала