اليابان مستعدة لقبول تأجيل الأولمبياد لصعوبة إقامتها في الظروف الحالية

© Sputnik . Vladimir Astapkovich / الذهاب إلى بنك الصورالجلسة العامة لمنتدى سان بطرسبورغ لكل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، بالاضافة إلى المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كرستين لاغارد، 25 مايو/ أيار 2018
الجلسة العامة لمنتدى سان بطرسبورغ لكل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، بالاضافة إلى المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كرستين لاغارد، 25 مايو/ أيار 2018  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، اليوم الاثنين، إن دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو هذا الصيف لا يمكن أن تعقد في ظل الظروف الحالية بسبب وباء فيروس كورونا العالمي، مما يوحي لأول مرة بأنه قد يتعين تأجيلها.

وقال آبي في جلسة برلمانية "إذا سُئلتُ عما إذا كان بإمكاننا عقد دورة الألعاب الأولمبية في الوقت الحالي، فسيتعين عليَّ القولُ إن العالم ليس في ظروفٍ تسمح بذلك"، وفقا لوكالة "كيودو" اليابانية للأنباء.

وأفادت الوكالة بأن اليابان ستبلغ اللجنة الأولمبية الدولية بأنها مستعدة لقبول قرار التأجيل إذا اتخذ في ظل تفشي فيروس كورونا سريع الانتشار.

المغرب، كازابلانكا - سبوتنيك عربي
دعاء جماعي من شرفات المنازل في المغرب للشفاء من كورونا... فيديو

ومن المقرر إقامة الدورة ما بين 24 يوليو/ تموز والتاسع من أغسطس/ آب لكن هناك مطالبات متزايدة بتأجيل الحدث بسبب الوباء.

وقال كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايك رايان يوم الأحد إن فرض العزل الصحي ليس كافيا لهزيمة فيروس كورونا مضيفا أن هناك حاجة لوجود تدابير للصحة العامة تحول دون عودة ظهور الفيروس فيما بعد.

وقال رايان في مقابلة مع برنامج آندرو مار شو على تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "ما نحتاج إليه بحق هو العثور على المرضى ومن يحملون الفيروس وعزلهم والعثور على من خالطوهم وعزلهم".

وأضاف "إذا لم تكن هناك تدابير قوية للصحة العامة الآن فإن الخطر هو عودة المرض من جديد عند رفع هذه القيود على الحركة وقرارات الإغلاق".

وحذت أنحاء كثيرة في أوروبا والولايات المتحدة حذو الصين ودول آسيوية أخرى وفرضت قيودا صارمة لكبح انتشار الفيروس المستجد حيث يباشر معظم الناس العمل من منازلهم وأغلقت المدارس والحانات والمطاعم أبوابها.

وقال رايان إن الصين وسنغافورة وكوريا الجنوبية التي اتخذت إلى جانب القيود تدابير مشددة لفحص كل شخص يُشتبه في إصابته تمثل نماذج يحتذى بها لأوروبا التي قالت المنظمة إنها حلت محل آسيا وأصبحت مركز الوباء.

انتشار فيروس كورونا في روسيا - الاجراءات الاحترازية ضد انتشار الفيروس في مطار فنوكوفو، موسكو، روسيا ١٩ مارس ٢٠٢٠ - سبوتنيك عربي
موسكو: إجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا على أكثر من 165 ألف شخص

وأضاف "بمجرد أن نتجاوز العدوى، علينا ملاحقة الفيروس. علينا نقل المعركة إلى الفيروس".

وإيطاليا هي أكثر دول العالم تضررا بالفيروس في الوقت الحالي. وحذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من أن نظام الصحة في بلاده قد يواجه وضعا يفوق طاقته ما لم يلتزم الناس بالتباعد الاجتماعي. وقال وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك إن إنتاج الفحوص سيتضاعف هذا الأسبوع وسيزيد من الآن فصاعدا.

وأشار رايان إلى أن هناك عددا من اللقاحات قيد التطوير لكن لم تبدأ التجارب في الولايات المتحدة إلا على لقاح واحد. وردا على سؤال عن الوقت الذي سيستغرقه توفير هذا اللقاح في بريطانيا قال إنه ينبغي على الناس التحلي بالواقعية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала