تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

سياسي ألماني يتعمد الإصابة بفيروس كورونا للحصول على مناعة

© REUTERS / Fabrizio Benschالحجر الصحي في برلين، انتشار فيروس كورونا في ألمانيا، مارس 2020
الحجر الصحي في برلين، انتشار فيروس كورونا في ألمانيا، مارس 2020  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشفت وسائل إعلام ألمانية، مساء اليوم الأربعاء 1 أبريل/نيسان، عن تعمد سياسي ألماني بارز الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حتى يحصل على مناعة من المرض، بحسب وصفه.

ونشرت صحيفة "بليد" الألمانية تقريرا، حول تعمد السياسي الألماني، شتيفان فون داسل، القيادي في حزب الخضر والذي يشغب منصب رئيس بلدية وسط برلين، الإصابة بفيروس كورونا.

الحجر الصحي في فرانكفورت، انتشار فيروس كورونا في ألمانيا، مارس 2020  - سبوتنيك عربي
ألمانيا تدرس إصدار "شهادات مناعة" للمتعافين من كورونا
وأوضحت الصحيفة الألمانية أن السياسي فعل ذلك عن عمد، حتى يتعافى ويحصل على مناعة من المرض مشيرا إلى أن ذلك الحل حتى يتقلص الخط البياني للإصابات في البلاد.

وتابع فون داسل في تصريحاته: "فضلت أن أتعب لبعض الوقت وأعاني من مضاعفات المرض لنحو 3 أيام، حتى أحصل على مناعة منه ولا أصاب به مرة أخرى ولا أتسبب في نقل العدوى لأي شخص آخر".

وقال السياسي الألماني إن خوض تلك المغامرة جنب أفراد أسرته ومن يعملون معه في بلدية وسط برلين من انتقال المرض لهم من خلاله.

وكانت تقارير صحفية، قد كشفت أن الحكومة الألمانية بصدد إجراء من شأنه السماح للمتعافين من مرض (كوفيد-19) الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بالتحرك بحرية داخل البلاد وممارسة حياتهم اليومية دون قيود.

وبحسب موقع "بيزنيس إنسايدر" الأمريكي الذي نقل عن صحف ألمانية، فإن الحكومة الألمانية تسعى لتطبيق خطوة هي الأولى من نوعها بعد تفشي جائحة كورونا عالميا، حيث ستعمل على إجراء تحليلات لأشخاص ممن أتموا شفائهم من فيروس كورونا المستجد". وفي حال التأكد من أن أجسادهم طورت أجسام مضادة للفيروس فإنهم سوف يصدرون لهم ما يسمى بـ"شهادات للمناعة".

صنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، يوم ‏‏11 آذار/مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية؛ تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.‏

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала