تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العمليات المشتركة تكشف وجهة وجنسيات قوات التحالف المنسحبة من العراق

تابعنا عبر
تواصل قوات بعثة التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، ضد الإرهاب، عمليات تسليمها للمواقع العسكرية التي كانت تشغلها إلى القوات العراقية التي أثبتت قوتها في القضاء على التنظيمات الإرهابية دون الحاجة إلى الخبرات الأجنبية.

القوات العراقية تنفذ إنزالا بمشاركة التحالف الدولي وتقتل 25 إرهابيا - سبوتنيك عربي
التحالف الدولي يعيد موقعا عسكريا كان يشغله إلى القوات العراقية
وعلى مدى الأيام الماضية، سلمت بعثة التحالف الدولي مواقع أمنية عسكرية استراتيجية للقوات العراقية، ومنها قاعدتي k1، والقيارة في محافظتي نينوى، وكركوك، شمالي العراق.

وأكد المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن قوات بعثة التحالف فور استلام المواقع العسكرية التي تشغلها، منها في الموصل، مركز نينوى، وكركوك، شمالي البلاد، غادرت عائدة إلى بلدانها.

وكشف الخفاجي أن جنسيات القوات المنضوية في التحالف الدولي التي غادرت العراق، بعد استلام القوات العراقية مواقعها في المعسكرات والقواعد الجوية، هي بلجيكية، وكندية، وفرنسية، وأمريكية.

وعن أعدادها، أخبرنا متحدث قيادة العمليات المشتركة في العراق، منوها إلى أن عدد هذه القوات المغادرة، قليلة، وليست بالكبيرة، مهامها كانت تقتصر على تقديم الاستشارة، والمعلومات الاستخبارية، والأمنية ضد التنظيمات الإرهابية، والدعم اللوجستي للقوات العراقية.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيان تلقته مراسلتنا، الاثنين 30 آذار/مارس الماضي، أنه بناءً على نتائج الحوارات المثمرة بين الحكومة العراقية، والتحالف الدولي، جرى إعادة الموقع الذي كانت تشغله بعثة التحالف داخل معسكر في قيادة عمليات نينوى، إلى القوات العراقية.

وأضافت القيادة أن تسليم الموقع تم بعد انسحاب التحالف الدولي منه وفق التزامه بإعادة المواقع التي كان يشغلها ضمن القواعد، والمعسكرات العسكرية العراقية.

وأعادت قوات بعثة التحالف الدولي، الأحد 29 مارس الماضي، الموقع الذي كانت تشغله بعثة التحالف داخل معسكر K1  في محافظة كركوك، شمالي البلاد، إلى القوات العراقية.

وسلمت بعثة التحالف الدولي، يوم الخميس 26 مارس الماضي، الموقع الذي كانت تشغله في قاعدة القيارة الجوية، جنوبي الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق، إلى القوات العراقية، والانسحاب منه وفق التزام التحالف الدولي من إعادة المواقع التي كان يشغلها ضمن القواعد، والمعسكرات العسكرية العراقية.

وأفاد مصدر أمني عراقي، لوكالة "سبوتنيك"، الخميس الماضي، بأن القوات الأمريكية تغادر قاعدة القيارة الجوية التي تتمركز فيها منذ سنوات، في جنوبي مركز نينوى، شمال العراق، وتسلمها إلى قيادة عمليات المحافظة.

وبدأت قوات التحالف الدولي الذي تترأسه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب، تقليص قواعدها في العراق، بتسليم أول قاعدة عسكرية لها، للجيش العراقي، بعد تقديم الحكومة العراقية شكوى دولية، ضد الانتهاكات الأمريكيــة التي تسببت بمقتل 6 وإصابة 12 من أفراد الأمن، بدايات الشهر الجاري.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان نقلته مراسلتنا، الخميس، 19 مارس الماضي، أن القوات الأمنية العراقية، تسلمت قاعدة القائم العسكرية في محافظة الأنبار، غربي البلاد، بعد انسحاب قوات التحالف الدولي منها مع تجهيزاتها العسكرية كافة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала