تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل يساعد فيروس كورونا القوات الأمريكية على تنفيذ مخططها في العراق؟

هل يساعد فيروس كورونا القوات الأمريكية في تنفيذ مخططها في العراق؟
تابعنا عبر
كشفت وسائل إعلام عراقية عن اتخاذ الحشد الشعبي وفصائل أخرى إجراءات أمنية وقائية مشددة، من بينها تخفي قادتها، تحسباً لضربة أمريكية مرتقبة ضدها.

فهل ستستغل القوات الأمريكية إجراءات مواجهة فيروس كورونا المتخذة في العراق لتمرير مخططها بضرب فصائل الحشد الشعبي؟

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" مدير المركز الجمهوري للبحوث الأمنية والاستراتيجية الدكتور معتز محي عبد الحميد:

"الولايات المتحدة تشعر أنها سوف تتعرض إلى هجمات من قبل المسلحين داخل العراق، لذا هي قامت بتسليم قواعدها، بعد قناعتها بأن الحكومة العراقية غير قادرة على حمايتها".

وتابع عبد الحميد بالقول: "إن انتشار فيروس كورونا جعل الرؤية الأمريكية أكثر وضوحا في كيفية التعامل مع الفصائل المسلحة في العراق، فالقوات الأمريكية ستكون في حالتي دفاع وهجوم في آن واحد". 

وأضاف عبد الحميد قائلاً، "سوف تقوم القوات الأمريكية بشن عمليات نوعية تختلف عن السابق، من خلال استخدام طائراتها والأشخاص الموالين لها، والذين سيساعدونها في تصفية قيادات الفصائل المسلحة".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

إعداد وتقديم: ضياء حسون

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала