تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كورونا يجبر نجم توتنهام على أداء الخدمة العسكرية الإلزامية

© REUTERSمانشستر سيتي توتنهام
مانشستر سيتي توتنهام - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد نادي توتنهام الإنجليزي، أن نجمه الشاب هيونج مين سون، سيؤدي الخدمة العسكرية الإلزامية في كوريا الجنوبية، بسبب توقف كرة القدم بإنجلترا بسبب جائحة كورونا.

وقال النادي الإنجليزي في بيان على موقعه الرسمي، اليوم الاثنين، "يمكن للنادي التأكيد أن هيونج مين سون سيبدأ في تأدية خدمته العسكرية الإلزامية في كوريا الجنوبية الشهر الجاري".

وأضاف النادي الإنجليزي، "وصل المهاجم إلى بلاده نهاية مارس/آذار، وهو في الحجر الصحي حاليا. يتواصل جهازنا الطبي معه بصورة مستمرة، حيث يتعافى من كسر الذراع الذي تعرض له في مباراة أستون فيلا بالدوري الإنجليزي يوم 16 فبراير/شباط والتي فاز بها السبيرز (3-2)".

وتابع البيان، "سيعود سون إلى لندن حين ينهي الخدمة العسكرية في مايو/آيار المقبل".

وحصل سون على موافقة الحكومة الكورية على عدم تأدية الخدمة العسكرية بالكامل، بعد مساهمته في حصد منتخب بلاده لذهبية دورة الألعاب الآسيوية 2018، إلا أنه لا يزال يتعين عليه تقضية 4 أسابيع ستكون خلال فترة توقف البريميير ليغ.

وتم تعليق كافة المسابقات في إنجلترا حتى نهاية الشهر الجاري، بسبب تفشي جاحة كورونا في البلاد، حيث أصاب حتى الآن أكثر من 51 ألف شخص، إلى جانب وفاة أكثر من 5300 حالة.

 وأصيب كبار الشخصيات في الحكومة البريطانية، حيث تفاقمت إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون وتم نقله إلى العناية المركزة، إلى جانب إصابة ولي عهد إنجلترا الأمير تشارلز، وعدد من أعضاء الحكومة والبرلمان.

أما في كوريا الجنوبية فقد أصيب أكثر من 10 آلاف شخص وتوفي 186 آخرين.

انتشر الفيروس حتى الآن في 209 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3331 إصابة.

بينما في دول مثل: الولايات المتحدة (362 ألف إصابة، 10722 وفاة)، إيطاليا (132 ألف إصابة،  16523 وفاة)، وإسبانيا (136 ألف إصابة، 13193 وفاة)، يتم يوميا تسجيل عدة آلاف مصاب ومئات الوفيات، إلى جانب مئات الآلاف في نحو 208 دولة أخرى، إذ تعدت الإصابات حاجز الـمليون و337 ألف إصابة، تم شفاء 277 ألف شخص من المرض، واقتربت الوفيات من 75 ألف وفاة، وفقا لموقع "ورلد أوميتر" المتخصص في إحصائيات إصابة الفيروس حول العالم.

كما عطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. وأيضا أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض وفرضت أغلب الدول في الشرق الأوسط حظر تجول جزئي، خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала