منظمة العمل الدولية: العالم سيفقد ملايين الوظائف والوطن العربي قد يكون الأشد تأثرا

© Sputnik . Kostis Ntantamis / الذهاب إلى بنك الصوراضراب عام لمدة 24 ساعة من قبل عمال القطاع الخاص في أحد شوارع مدينة أثينا، اليونان
اضراب عام لمدة 24 ساعة من قبل عمال القطاع الخاص في أحد شوارع مدينة أثينا، اليونان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت منظمة العمل الدولية، اليوم الثلاثاء، إن وباء فيروس كورونا المستجد أدى إلى عمليات إغلاقات جماعية في أماكن العمل على مستوى العالم،  الأمر الذي قد يدفع الملايين خارج وظائفهم بأكثر من المتوقع.

موسكو- سبوتنيك. وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقرير لها: "هناك خطر كبير من أن الزيادة في العدد العالمي للعاطلين عن العمل في نهاية عام 2020 ستكون أعلى بكثير من التوقعات الأولية السابقة البالغة 25 مليون".

مستشار البيت الأبيض الاقتصادي لاري كودلو - سبوتنيك عربي
البيت الأبيض يكشف عن توقعاته لإعادة فتح الاقتصاد الأمريكي

وقدرت المنظمة أن إجراءات الإغلاق الكاملة أو الجزئية أثرت بالفعل على ما يقرب من 2.7 مليار عامل، يمثلون نحو 81 في المئة من القوى العاملة في العالم. وتتوقع أن تنخفض ساعات العمل على مستوى العالم بنسبة 6.7 في المئة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران.

ومن المتوقع حدوث أكبر انخفاض في العالم العربي، حيث من المرجح أن تنخفض ساعات العمل بنسبة 8.1 في المئة في الربع الحالي. تسير أوروبا في طريقها نحو الانخفاض بنسبة 7.8 في المئة، بينما قد تفقد آسيا والمحيط الهادئ 7.2 في المئة.

يعمل نحو 1.25 مليار عامل في القطاعات التي يُتوقع فيها غالبية عمليات التسريح من العمل وخفض الأجور، بما في ذلك السكن والخدمات الغذائية والتصنيع وتجارة التجزئة والأعمال.

يتعرض العاملون في الخطوط الأمامية في قطاعي الرعاية الصحية والعمل الاجتماعي والخدمات العامة الأساسية، لخطر فقدان معيشتهم بعد الإصابة بالفيروس، بحسب المنظمة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала