خبير يجيب عن تساؤل: هل الفسيخ يساعد في علاج كورونا

© Photoفسيخ
فسيخ - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تتكاثر الأسئلة هذه الفترة حول ما إذا كان تناول وجبة الفسيخ يساعد في العلاج من فيروس "كورونا" المستجد، خاصة مع اقتراب الاحتفال بعيد "شم النسيم" في مصر.

ونفى هذه المعلومة استشاري الأمراض الجلدية، رئيس المركز القومي للبحوث في مصر سابقا، الدكتور هاني الناظر، الذي قال أمس الخميس، عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي: "ما يقال إن تناول الفسيخ وقاية أو علاج من فيروس كورونا، كلام غير حقيقي وغير علمي".

وتابع: "الفسيخ أكلة غير صحية، تسبب مشاكل جلدية كثيرة، منها الأرتكاريا الحادة وأشكال أخرى من الحساسية وتورم الشفاه والتهابات حول العين وأيضا تسبب التلبك المعوي".

وتحتفل مصر في 20 نيسان/ أبريل الجاري بحلول عيد شم النسيم.

ويعتبر عيد "شم النسيم" في مصر من أقدم الأعياد الشعبية في التاريخ الإنساني، وتم الاحتفال به قديما في مصر الفرعونية وفي حضارة بلاد ما بين النهرين وفارس، كما كانت تحتفل به الشعوب الصينية والهندية وغيرها من البلدان الأخرى حول العالم، ويطلق عليه الآن عدة مسميات تختلف من بلد لآخر مثل النوروز عند الشرق والأيستر عند الغرب وشم النسيم في مصر.

ويتزامن يوم "شم النسيم"، مع سيل من الإعلانات في الصحف والمواقع الإخبارية، والمنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي، جميعا تحمل أخبارا وتحذيرات من وزارة الصحة المصرية، من المخاطر التي يحملها "الفسيخ"، وهو السمك المملح، واحتمالات التسمم في هذا اليوم، بالإضافة إلى أخبار عديدة عن حملات في الأسواق، لضبط "أدوات الاحتفال" الفاسدة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم، الخميس، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى 1699 حالة بعد تسجيل 139 حالة جديدة ثبت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала