نشاط بركاني في أيسلندا قد يسبب دمارا لعدة قرون

© Sputnik . Alexey Filippov / الذهاب إلى بنك الصورأيسلندا
أيسلندا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شهدت شبه جزيرة ريكيانيس القريبة من العاصمة الأيسلندية ريكيافيك نشاط بركاني، لم يحدث منذ 800 عام، ما دفع العلماء للتحذير من دمار يستمر لعدة قرون.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن شبه الجزيرة التي تقع إلى الجنوب الغربي من ريكيافيك، لم تشهد أي ثوران بركاني منذ 800 عام.

وأوضحت الصحيفة أنه منذ 21 يناير/ كانون الثاني شهدت شبه جزيرة ريكيانيس جنوب غرب العاصمة الأيسلندية أكثر من 8000 زلزال وحوالي 10 سم من ارتفاع الأرض بسبب عمليات الانصهار تحت الأرض.

​ويقول العلماء إن المعطيات المسجلة مؤخرا تشير إلى أن المنطقة أصبحت "نشطة" مرة أخرى.

ونقلت الصحيفة عن ديف ماك غارفي، عالم البراكين بجامعة لانكستر البريطانية، القول "يبدو أن هذه المنطقة تستيقظ شيئا فشيئا، بعد أن كانت خاملة لعدة قرون".

وكان آخر ثوران بركاني حدث في المنطقة، كان قبل نحو 800 عام واستمر نحو 3 قرون، وغطى مساحة تبلغ حوالي 50 كيلومترا مربعا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала