الحكومة الإسرائيلية... هل وقع بيني غانتس في فخ نتنياهو؟

الحكومة الإسرائيلية.. هل وقع بني غانتس في فخ نتنياهو؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة سيناريوهات ما بعد رفض الرئيس الإسرائيلي، إمهال بيني غانتس رئيس حزب «أزرق أبيض»، أسبوعين إضافيين لتشكيل حكومة وحدة، وذلك على خلفية تعثر مفاوضات غانتس مع رئيس حزب «الليكود»، رئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو.

ومن شأن ذلك أن يؤدي إلى إجراء انتخابات برلمانية رابعة خلال العام للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها إسرائيل.

وكاد حزب "أزرق أبيض" وحزب ''الليكود'' يقتربان من الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة قبل عطلة عيد الفصح اليهودي التي بدأت يوم الأربعاء الماضي، ولكن في النهاية لم يتم التوصل إلى اتفاق.

الخبير في الشؤون الإسرائيلية، حسن مرهج، اعتبر أن "نتنياهو نجح في إضعاف حزب «أزرق أبيض»، وبالتالي إضعاف بيني غانتس، بحنكة سياسية، أفضت إلى إفشال جهود بيني غانتس في تشكيل حكومة جديدة".

وأضاف في مقابلة عبر برنامج "بانوراما" أن السيناريو الأقوى هو تكليف نتنياهو من جديد بتشكيل الحكومة بعد إحالة هذا الملف إلى الكنيست، لا سيما بعد رفض المحكمة العليا رفض طلبات بعدم منح نتنياهو فرصة إعادة تشكيل حكومة وحدة". 

التفاصيل في الملف الصوتي

أجرى الحوار: فهيم الصوراني

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала