"الناتو" يعلن استعداده للرد على أي تهديد في ظل انتشار فيروس كورونا

© REUTERS / FRANCOIS LENOIRالأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يتحدث في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء دفاع الناتو في مقر التحالف في بروكسل في بلجيكا
الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يتحدث في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء دفاع الناتو في مقر التحالف في بروكسل في بلجيكا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، أن قوات الحلف مستعدة للرد على أي تهديد في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض "كوفيد-19"، رغم تخفيض عددها.

أمستردام - سبوتنيك. وقال ستولتنبرغ، في مؤتمر صحافي، اليوم الثلاثاء، "صحيح أن مهمتنا التدريبية في العراق خفضت، وهذا لا علاقة له بالفيروس بل بالأمن وهي مهمة تدريبية لمساعدة القوات العراقية لمحاربة عدم ظهور داعش مرة أخرى ونحن أخذنا قرارا بأن نزيد تدريباتنا مرة أخرى عندما تكون الظروف تسمح لذلك".

الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يتحدث في مؤتمر ميونخ للأمن السنوي في ألمانيا  - سبوتنيك عربي
"الناتو" يوجه دعوة إلى حركة "طالبان" بشأن العنف في أفغانستان

وأضاف ستولتنبرغ "لقد خفضنا التدريب لكننا مستمرون بمهامنا على الرغم من العدد القليل المتواجد الآن حتى أن مهماتنا مستمرة في أفغانستان وكوسوفو".

وتابع مؤكدا "مهماتنا مستعدة للرد على أي تهديد في ظل انتشار الفيروس. استعداداتنا ما زالت مستمرة".

كما تطرق ستولتنبرغ إلى الأوضاع في أفغانستان، ودعا "طالبان" إلى وقف العنف وتنفيذ اتفاق السلام مع واشنطن.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "نحن ندعو طالبان لخفض العنف وإيقاف الهجمات وتنفيذ اتفاق السلام مع واشنطن، ونحن ندعم هذا الاتفاق ومبادلة السجناء ونحن نشجع جميع الأطراف للوفاء بوعودهم لخفض العنف وتطبيق هذا الاتفاق على أرض الواقع".

وأضاف ستولتنبرغ "الناتو سيستمر بدعم أفغانستان من خلال مهماتنا التدريبية للقوات الأفغانية لأنها افضل طريقة وإرسال رسالة أن طالبان لن تنجح في المعركة بل عليها الجلوس على طاولة المفاوضات والتوصيل إلى اتفاق سلام".

هذا ووقعت الولايات المتحدة وحركة طالبان، أواخر شهر شباط/فبراير الماضي، بالعاصمة القطرية، اتفاقية سلام تهدف إلى إطلاق عملية السلام في أفغانستان ووضع حد لأطول حرب في التاريخ الأمريكي، والتي أودت بحياة عشرات الآلاف وكلفت مليارات الدولارات.

وينص الاتفاق على أن تتعهد طالبان بقطع العلاقات مع تنظيم "القاعدة" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) ومواصلة الحرب على تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) وانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان خلال 14 شهرا.

كما ينص على تقليص الولايات المتحدة وحلفائها والتحالف لقواتهم إلى 8600 فرد خلال 135 يوما "بشكل متناسب"، فضلا عن سحب الولايات المتحدة، وحلفائها والتحالف لكافة قواتهم من 5 قواعد عسكرية. كما يتم الانسحاب الأجنبي بشكل كامل من أفغانستان بمرور التسعة أشهر ونصف المتبقية.

كما ينص الاتفاق على إطلاق سراح 5000 سجين من حركة طالبان و1000 سجين من الجانب الآخر بحلول 10 آذار/مارس، مع تحديد هدف الإفراج عن كافة المعتقلين المتبقين على مدى 3 أشهر لاحقة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала