تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

محلل سياسي: غانتس يريد أن يتولى رئاسة الحكومة الإسرائيلية بعد عام ونصف

© REUTERS / JOSHUA LOTTبني غانتس يتحدث للصحفيين قبل لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطار دالاس الدولي بالقرب من واشنطن
بني غانتس يتحدث للصحفيين قبل لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطار دالاس الدولي بالقرب من واشنطن  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال الصحفي والمحلل السياسي من إسرائيل، علي واكد، اليوم الثلاثاء، إن "بيني غانتس يرغب في أن يكون رئيسا للوزراء بعد نحو عام ونصف من بداية عملية محاولة تشكيل الحكومة، ولكن هنالك أزمة تواجهه وهي أنه يعتبر الآن خائنا لمعسكر الديمقراطية ومعسكر المحافظة على سلطة القانون وسيادة واستقلالية الجهاز القضائي، لأنه بالتحالف مع بنيامين نتنياهو ربما يسمح له بالإفلات من التعرض لمساءلة هذا الجهاز القضائي".

واكد واكد في حديثه لـ"عالم سبوتنيك" أن "ما يتبلور الآن هو نوع من التفاهم الذي يحفظ لنتنياهو حصانته مع رغبة غانتس في أن يتم الحفاظ على استقلالية المنظومة القانونية والقضائية في البلاد، فهما يجلسان الآن معا ويجريان لقاء جديدا لكن التوقعات حتى اللحظة ضبابية، ولا يعرف أحد حدود نجاح هذه الخطوة، وإن كانت استطلاعات الرأي تشير إلى أن نتنياهو سيحقق فوزا كاسحا إذا ما أجريت انتخابات رابعة".

لافتة تظهر بيني غانتس زعيم حزب أزرق أبيض ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  - سبوتنيك عربي
نتنياهو وغانتس يقتربان من الاتفاق على تشكيل حكومة طوارئ
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ورئيس الكنيست، بيني غانتس، أعلنا أنهما اقتربا من تشكيل حكومة جديدة قبل انتهاء المهلة الممنوحة لغانتس.

وكان الرئيس ريئوفين ريفلين الذي يشرف على محادثات تشكيل الائتلاف مدد المهلة أمام غانتس ليومين إضافيين.

والتقى غانتس ونتنياهو خلال الليل في محاولة اللحظة الأخيرة لتسوية خلافاتهما، وبعد ذلك أصدرا بيانا مشتركا قالا فيه إنهما أحرزا "تقدما كبيرا".

ومن المقرر أن يعقد نتنياهو وغانتس اجتماعا آخرا صباح الثلاثاء لمواصلة المفاوضات. وفي حال تعذر على رئيس حزب "أرزق أبيض" بني غانتس تشكيل الحكومة مع انتهاء المدة الممنوحة له، يعتزم الرئيس الإسرائيلي ريفلين إسناد مهمة تشكيل الحكومة إلى البرلمان "الكنيست"، لبلورة توصية حول شخصية برلمانية أخرى تحظى بتأييد 61 نائبا.

وينص القانون في إسرائيل على أنه في حال فشل المكلف بتشكيل الحكومة في المهلة الزمنية القانونية وهي 28 يوما، بوسع رئيس الدولة ريفلين أن يمدد هذه المهلة 14 يوما إضافيا له، وفي حال لم يتمكن حتى نهايته هذه الإضافة، فإن الرئيس بوسعه تكليف شخصية أخرى من نواب الكنيست المنتخبين ممن حظيوا بالمرتبة الثانية من حيث عدد التوصيات أثناء المشاورات لدى رئيس الدولة مع النواب قبيل إسناد مهمة تشكيل الحكومة.

وفي حال فشل الكنيست في العثور على مرشح من بين أعضائه قادر على تشكيل حكومة في غضون 21 يوما، فإن الإمكانية المتبقية ستكون حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات جديدة رابعة في غضون عام ونصف.

ولا تزال العديد من النقاط عالقة في المفاوضات الدائرة بين حزبي "الليكود" بزعامة رئيس حكومة تسيير الأعمال بنيامن نتنياهو وزعيم حزب "أزرق ابيض" بني غانتس لتشكيل حكومة ائتلافية، وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق في غضون الساعات المتبقية حتى منتصف ليل الأربعاء، فإن المهمة تنتقل إلى الكنيست، علما بأن غانتس هو رئيس الكنيست في الوقت الحالي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала