تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فقدان الحواس... هذا ما يحدث في جسم الإنسان بعد الشفاء من كورونا

© REUTERS / CHINA DAILYأطباء يرتدون سترات واقية يوقعون الكشف الطبي على مريض مصاب بفيروس كورونا داخل جناح منعزل بمستشفى ووهان الصيني
أطباء يرتدون سترات واقية يوقعون الكشف الطبي على مريض مصاب بفيروس كورونا داخل جناح منعزل بمستشفى ووهان الصيني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
في دراسة جديدة لتأثيرات فيروس كورونا على صحة الإنسان، حذر الخبراء من أنه حتى بعد التعافي، قد يترك الفيروس آثارا سلبية وخيمة على صحة الجسم على المدى البعيد.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أظهرت الدراسات أنه "تم رصد مشاكل دائمة في الرئة والقلب لدى متعافين من الفيروس، كما لوحظ إصابة آخرين بالدوار والأرق وتشوش الرؤية، جنبًا إلى جنب مع الاكتئاب".

وأوضحت أن "معظم المشاكل تظهر بعد التعافي".

هيدروكسي كلوروكين يمكن أن يكون علاج محتمل للمصابين بفيروس كورونا المستجد - سبوتنيك عربي
دراسة: الدواء الذي يروج له ترامب غير فعال في علاج كورونا وقد تكون له آثار جانبية
وأشارت إلى أن "أي عدوى فيروسية، مثل الإنفلونزا وغيرها، يمكن أن تترك آثارا ما بعد الفيروس، وقد تشمل أعراضها تصلب المفاصل وتورم الغدد وصعوبة التركيز، ويمكن أن تستمر أسابيع أو شهورا أو أكثر".

وبخصوص "كورونا"، نقلت الصحيفة عن باحثين قولهم إنه "قد يؤدي لمشاكل أخرى طويلة الأمد، وخاصة فقدان حاستي الشم والتذوق".

وأضافوا أن "الفيروس يدمر الخلايا في بطانة الأنف، كما لاحظوا أن 60 % من الذين عانوا من الفيروس أصيبوا بالاكتئاب والضغط النفسي".

وأوضح الباحثون أن "كورونا قد يسبب تلفا في أنسجة الرئة، ما يؤثر على التنفس، كما قد يؤثر أيضا على القلب مسببا أضرارا دائمة مثل حالة "التهاب القلب"، وحتى لدى أولئك الذين لم يسبق معاناتهم من مشكلة في القلب".

وأكد الباحثون أن حالة "التهاب القلب"، تؤدي إلى إضعاف عضلة القلب، تجعله يبذل جهدا أكبر لمتابعة عملية ضخ الدم والأكسجين في الجسم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، عالميا، المليونين إصابة، ونحو 129 ألف حالة وفاة، فيما قارب عدد المتعافين 492 ألفا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала