الكويت تبدأ إجلاء مواطنيها من الخارج... والأمير يطالبهم بالالتزام بالتعليمات

© AFP 2022 / YASSER AL-ZAYYATيغادر المواطنون الكويتيون المقيمون في الخارج مطار الكويت الدولي في العاصمة عند عودتهم كجزء من خطة الإعادة إلى الوطن في 19 أبريل 2020 ، وقبل نقلهم إلى الحجر الصحي الإلزامي
يغادر المواطنون الكويتيون المقيمون في الخارج مطار الكويت الدولي في العاصمة عند عودتهم كجزء من خطة الإعادة إلى الوطن في 19 أبريل 2020 ، وقبل نقلهم إلى الحجر الصحي الإلزامي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بدأت الكويت، اليوم الأحد، إعادة مواطنيها من الخارج بعد أسابيع من الإغلاق لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، فيما طلب أمير البلاد من العائدين الالتزام بتعليمات السلطات الصحية تجنبا للمساءلة القانونية.

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر - سبوتنيك عربي
أمير الكويت يوجه كلمة بعد بدء إعادة المواطنين من الخارج
وحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا" استقبل مطار الكويت الدولي اليوم الرحلة الـ12 ضمن رحلات الجسر الجوي المخصص لإجلاء المواطنين الكويتيين من الخارج وذلك على متن طائرة الخطوط الجوية الكويتية القادمة من البحرين.

وقال الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في كلمة نقلها تلفزيون الكويت "إنني أشدد بهذه المناسبة على إخواني وأبنائي العائدین وبكل الحزم الالتزام التام بتعلیمات السلطات الصحیة خاصة فترة الحجر المؤسسي والمنزلي وعدم الاختلاط حفاظا على صحتهم وصحة أسرهم وعلى سلامة المجتمع بأسره".

وأضاف الأمير "كلي أمل بأن یكونوا على قدر المسؤولیة وتحملها عرفانا ووفاء للوطن ولتجنب المساءلة القانونیة.

وأعلن رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح البدء في إعادة نحو 50 ألف مواطن كويتي من مختلف أصقاع العالم وفق خطة أقرها مجلس الوزراء الإثنين الماضي.

وهؤلاء المواطنين موجودون خارج البلاد قبل بدء الحظر الذي فرضته الدولة على رحلات الطيران من وإلى الكويت في إطار الإجراءات الاحترازية لاحتواء فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تستغرق عملية الإجلاء 19 يوما وتتضمن عدة إجراءات صحية ووقائية لضمان صحة العائدين وصحة وسلامة العائدين.

وقال أمير الكويت في كلمته اليوم "بدون التعاون والتكاتف والالتزام بكافة التعلیمات لن یكتب لجهودنا التي نبذلها جمیعا النجاح في احتواء هذا الوباء والسیطرة علیه وستكون لا قدر الله الخسائر في الأرواح عالیة وعواقبها على الوطن وخیمة".

كان وزير الخارجية الشيخ أحمد ناصر الصباح أعلن أن المرحلة الأولى التي بدأت اليوم سوف تشمل الكويتيين الموجودين في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر وتركيا ثم تليها مراحل لإجلاء بقية المواطنين.

وتتولى الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة تنفيذ خطة الإجلاء.

وتتضمن الإجراءات إخضاع جميع القادمين للفحص الطبي مع توفير "حجر مؤسسي" لمن يشتبه بإصابتهم بالفيروس في حين سيتم متابعة حركة الآخرين عبر تطبيق هاتفي وسوار للتأكد من التزامهم بالحجر المنزلي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала