العلماء يتوقعون وصول سكان السويد لمستوى "مناعة القطيع" الشهر المقبل

تابعنا عبرTelegram
توقع عالم سويدي، في مقابلة نقلها التلفزيون الرسمي في البلاد، وصول سكان مدينه ستوكهولم لمستوى مناعة القطيع خلال الشهر المقبل.

أشار العالم السويدي المتخصص في علم الإحصاء، توم بريتون، إلى أن المدينة ستصل لمستوى "حصانة القطيع" خلال شهر مايو/ أيار المقبل.

وقدر العالم هذه النتيجة وفقا لحسابات رياضية أجراها على عدد المصابين وسرعة الانتشار في البلاد.

ويعتقد العالم أن المناعة التي توصلت إليها مدينة ستوكهولم، لا تشهدها باقي مناطق السويد، والتي يتخوف من انتشار الفيروس فيها، بحسب "aktarr".

ونوه العالم إلى أن الإجراءات الاحترازية التي طبقت في البلاد لتخفيض مستويات العدوى كإغلاق المدارس الثانوية وتخفيض عدد الاجتماعات إلى ما دون 50 شخصا، ستساهم في عدم وصول بقية المناطق إلى مستوى المناعة المطلوب في المجتمع.

وبيّن العالم بريتون أن معدلات انتشار العدوى تظهر الآن تناقصاً سريعاً في العاصمة، لكنه اعتبر أنه ليس من المؤكد أن عددا كافيا من الأشخاص خارج العاصمة ستوكهولم سيصابون بالعدوى لتحقيق مناعة القطيع الناتجة عن ذلك.

وأشارت توقعات بريتون إلى أن حوالي ثلث سكان ستوكهولم قد أصيبوا بفيروس كورونا بشكل مؤكد، لكن المعدلات تنخفض ونوه إلى أنه قريبا سينتهي أسوأ انتشار للعدوى في ستوكهولم، ثم سنقترب مما يسمى حصانة القطيع.

وقال عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة أندرس تيجنيل، إن هذه التنبؤات من الممكن أن تكون صحيحة.

وأضاف تيجتيل: "إن العالم يصمم نماذج قادرة للغاية على توقع ذلك. وقد رأينا نتائج مماثلة من جهات أخرى من البلاد".

وتعمل هيئة الصحة العامة في البلاد هذا الأسبوع على جمع عينة عشوائية من الأشخاص في مختلف المناطق لتقدير مدى وصول المجتمع في البلاد إلى مستوى مناعة القطيع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала