خبير: لن يجرؤ أحد على إسقاط القمر الصناعي الإيراني

خبير: لن يجرؤ أحد على إسقاط القمر الصناعي الإيراني
تابعنا عبرTelegram
أظهرت ردود الفعل الغربية والإقليمية على إطلاق إيران لقمر صناعي عسكري، امتعاضها، من خلال العديد من التصريحات المنددة والمعبرة عن قلقها، المنطوي على تهديد في بعض الأحيان.

البنتاغون اعترف بنجاح إيران، وبومبيو توعدها بالمحاسبة، الرئيس ترامب، قال، إن بلاده تتابع مايجري عن كثب شديد، والخارجية الفرنسية قالت، إن برنامج إيران الصاروخي مصدر قلق للأمن الإقليمي، في حين قالت الخارجية الروسية، إن إطلاق القمر لا يتعارض مع قرارات مجلس الأمن بشأن البرنامج النووي الإيراني، وأن إيران لا تقوم بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل أسلحة نووية. وبطبيعة الحال الردود الإقليمية بما فيها الرد الإسرائيلي لم تختلف عن ردود أفعال الغرب لا بالشكل ولا المضمون.

ما الذي يمكن أن يفعله الأمريكي ومعه دول الغرب الممتعضة ضد إيران أكثر مما فعلوه؟

فارق ردود الفعل على المستوى الإقليمي قياسا بمواقف واشنطن ودول الاتحاد الأوروبي؟

هل يمكن لاي طرف أن يحيد القمر الصناعي من الفضاء ،وماهو الرد الإيرني على ذلك في حال وقع الفعل؟

الخبير بالشؤون الأوروبية والأمريكية ستيفن صهيوني قال: "في هذا الوقت لايمكن للأمريكي والأوروبي ومن ورائهم كيان الاحتلال الإسرائيلي فعل شيء، فالعالم رأى رده فعل إيران على اغتيال الجنرال قاسم سليماني. نعم بالإمكان أن يتم تحييد القمر الصناعي الإيراني، ولكن هذا سيكون بمثابه إعلان حرب ستشعل المنطقه بأسرها لأن إيران لم تقف مكتوفة الأيدي، الأهم هنا أن طهران امتلكت هذه التكنلوجيا ونجحت ولو تم إسقاطه".

وأضاف صهيوني: "الأمريكي هو من يخرق القانون الدولي ويستفز إيران بوجود سفن في منطقه الخليج ويعمل على إشعال المنطقة ومن حق الإيراني الدفاع عن نفسه، وما يفعله ترامب اليوم بدعم من بعض دول الخليج وكيان الإحتلال هو لدعم ترامب في حملته الانتخابيه، ولا يوجد على الأرجح أي فرصة لأحد حالياً أن يعاقب إيران".

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала