تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"يبحث عن الدعاية"... الاستخبارات الأمريكية تكذب ادعاءات ترامب حول نشأة كورونا

© AP Photo / Carolyn Kasterوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية
وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تحاول وكالات الاستخبارات الأمريكية التصدي لجهود شخصيات بارزة في إدارة ترامب، و تطالبهم بتقديم دليل على أن تفشي فيروس كورونا المستجد نشأ في مختبرات تديرها الحكومة الصينية في مقاطعة ووهان.

وبحسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" نشرته اليوم الخميس، لا تزال وكالة الاستخبارات المركزية واثقة من أن التفشي حدث في ما يسمى بالأسواق الرطبة في الصين كما قالت الحكومة الصينية نفسها.

متظاهر يوناني يحرق عملة اليورو خلال مسيرة إحتجاجية ضد الإتحاد الأوروبي فى أثينا - سبوتنيك عربي
منطقة اليورو تشهد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها

يخشى محللو المخابرات أن الرئيس دونالد ترامب يبحث عن دعاية لاستخدامها دوليًا في معركته المتصاعدة حول ذنب الصين في الجائحة، إما للتستر على الأزمة، أو الأسوأ من ذلك، اتهامها بتوليد الفيروس القاتل في مختبراتها الخاصة - وهي نظرية رفضها الإجماع العلمي.

وبحسب صحيفة "الغارديان" يقول معظم العلماء الذين درسوا الأصول الوراثية للفيروس التاجي التي كشفت عنها الصين، إن الاحتمال الغالب هو أن الكائن البيولوجي انتقل من حيوان إلى إنسان في بيئة غير مختبرية، كما كان الحال مع الأوبئة السابقة.

أصيب أكثر من مليون شخص، وتوفي أكثر من 60 ألف شخص في الولايات المتحدة بسبب الفيروس، مما يعتقد أنه يضيف إلحاحًا سياسيًا لرغبة ترامب في إلقاء اللوم حول الأزمة على الصين.

من بين الذين قالت "نيويورك تايمز" إنهم يضغطون على وكالات الاستخبارات الأمريكية لإعطاء مصداقية لنظرية نشأة الفيروس في المختبرات الصينية؛ وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو؛ ونائب مستشار الأمن القومي، ماثيو بوتينجر، وريتشارد جرينيل، القائم بأعمال مدير المخابرات الوطنية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала