"ليدر" في القطب الشمالي... روسيا تبني أقوى كاسحة جليد نووية في التاريخ

© Sputnik . Valeriy Melnikovكاسحة جليد نووية روسية
كاسحة جليد نووية روسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
سيبدأ بناء أقوى كاسحة جليد تعمل بالطاقة النووية في التاريخ في روسيا هذا العام.

مستقبل المشروع الكبير "ليدر" محدد الآن: تم توقيع العقد الذي طال انتظاره. سوف يبدأ تشغيل كاسحة الجليد التي تعمل بالطاقة النووية، والتي ستكون مرشدا على مدار السنة لأية سفينة، بما في ذلك ناقلات الغاز العملاقة على طول طريق البحر الشمال، في غضون بضع سنوات.

خصائص "ليدر"

إن كاسحة الجليد "ليدر" هي المستقبل القريب للأسطول المدني الروسي. بفضل المحركات النووية التي تبلغ طاقتها 160 ألف حصان، تندفع العملاقة بسرعة لا تصدق: 22 عقدة في المياه العادية، بالنظر إلى أن الرقم القياسي العالمي المطلق هو 12 عقدة.

وستكون أقوى كاسحات الجليد في العالم بمقاسات ضخمة حقًا: أكثر من 200 متر في الطول، وعرض 50 مترًا تقريبًا وارتفاع 19 مترًا تقريبًا.

ميزة كاسحة الجليد

الميزة الرئيسية المتوقعة للسفينة هي القدرة على كسر الجليد بسماكة تزيد عن أربعة أمتار، مما سيجعل من الممكن تمرير السفن لأي غرض على طول طريق البحر الشمال على مدار السنة. سيتم تنفيذ المشروع في إقليم بريمورسك في حوض بناء السفن "زفيزدا" بطلب من "روس آتوم فلوت". يعمل المصنع الآن خلف أبواب مغلقة لحماية الموظفين، لذلك يتم التوصل إلى اتفاقيات لبدء البناء عن بُعد.

سيبدأ التطوير والبناء هذا العام. ومن المقرر التشغيل في عام 2027. عندها ستفتح فرص جديدة للشحن الروسي.

يخطط "زفيزدا" - لبناء أحدث ثلاث كاسحات جليد نووية عملاقة مشاريع ضخمة من مشروع "ليدر"، والتي لن يكون لها نظائر في العالم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала