قيادي فنزويلي: أمريكا تسعى جاهدة بشتى الوسائل للإطاحة بالنظام التقدمي في فنزويلا

قيادي فنزويلي: أمريكا تسعى جاهدة بشتى الوسائل للإطاحة بالنظام التقدمي في فنزويلا
تابعنا عبرTelegram
أعلن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو،الذي نصب نفسه رئيسا، استقالة 2 من مستشاريه بعد اتهامهما من حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بالتورط في محاولة "غزو" فاشلة للبلاد بواسطة مرتزقة.

يقول عضو الأمانة العامة  للحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد، السيد عفيف تاج الدين، في حديث لبرنامج «حول العالم»:

اعتادت الولايات المتحدة أن لا تعترف بأعمالها العدوانية على شعوب العالم، وهذا أمر غير مستغرب، غير أن أمريكا تسعى جاهدة بشتى الوسائل للإطاحة بالنظام التقدمي في فنزويلا.
ويشير تاج الدين إلى أن الولايات المتحدة تستخدم عدة طرق لتنفيذ ذلك، عبر الحصار الاقتصادي الجائر والمجرم على فنزويلا، ومحاولتها استخدام كولومبيا كقاعدة انطلاق للهجوم عليها.
ولفت تاج الدين إلى أنه كشف في المدة الأخيرة عن عقد موقع بين شركة «سيلفركورب»، التي تقوم بحراسة الرئيس ترامب وبين من أسمته أمريكا رئيسا افتراضيا لفنزويلا خوان غوايدو واثنين من مساعديه، هذا العقد بقيمة 212 مليون دولار لتدريب وتسليح العصابات الإرهابية في كولومبيا وإدخالهم لاحقا إلى فنزويلا، كما حصل مع المجموعة الإرهابية الأخيرة، والتي تم اعتقال خمسين شخصا منها، وقتل البعض الآخر، وكانت تهدف إلى خطف وقتل الرئيس مادورو وقتل قسم كبير من أعضاء الحكومة. وهذا أكبر شاهد على التدخل الأمريكي في شؤون بلادنا.

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق بهذه الصفحة.

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала