تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بعد تسجيل أعلى معدل يومي بإصابات كورونا... قرارات جديدة من الصحة المصرية

© AFP 2021 / -وزيرة الصحة المصرية هالة زايد
وزيرة الصحة المصرية هالة زايد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
سجلت مصر، اليوم الأربعاء، أعلى معدل يومي من إصابات فيروس كورونا المستجد، وذلك بتسجيل 745 حالة إيجابية جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر إلى 14229.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، في البيان اليومي لها، عبر موقع "فيسبوك"، أنه تم تسجيل 21 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 666 حالة وفاة.

وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد - سبوتنيك عربي
الصحة المصرية تعلق على أنباء "الحظر الشامل" حتى ثالث أيام العيد
وكشفت الوزارة عن خروج 252 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3994 حالة حتى اليوم.

وقالت الدكتورة هالة زايد إن المستشفيات العامة والمركزية ستقوم باستقبال المرضى وتتبع تاريخهم المرضي، وفحصهم إكلينيكيا مع إجراء تحليل صورة الدم وأشعة الصدر، ومن ثم يتم تطبيق تعريف الحالة.

وأضافت أن المرضى الذين لا ينطبق عليهم تعريف الحالة سيصرف لهم علاج للأعراض، ويغادرون المستشفى، أما أولئك الذين ينطبق عليهم تعريف الحالة، فسيجرى لهم مسحة اختبار فيروس كورونا المستجد، ويتم إجراء تقييم مبدئي للحالات.

وتابعت أنه مع الحالات البسيطة سيصرف علاج للأعراض مع الانتظار بالمنزل لحين ظهور النتيجة، ومع الحالات المتوسطة فما أعلى، سيُحجز المريض بالمستشفى لحين ظهور النتيجة، منوهة إلى أنه في حالة إيجابية النتائج يتم تقييم الحالة وفقا لثلاثة مستويات: المستوى الأول تكون فيه الحالة بسيطة ويتم عزلها منزليا، والمستوى الثاني معتدل منخفض وهذه الحالات يتم تحويلها إلى بيوت الشباب والمدن الجامعية، أما المستوى الثالث وهو "معتدل مرتفع"، شديد، أو حرج، وهؤلاء يتم تحويلهم لمستشفيات العزل.

وأوضحت الوزيرة المصرية أنه سيتم توزيع مستلزمات العزل المنزلي على الحالات الإيجابية البسيطة والمقرر عزلها، من خلال حقيبة مستلزمات طبية تحتوي على ماسكات ومطهرات، وبعض الأدوية، لافتة إلى أنه في الوقت نفسه سيتم متابعة المريض من خلال المنظومة الإلكترونية لتتبع حالات العزل المنزلي. كما تضمن عرض وزيرة الصحة أيضا الإشارة إلى أنه يتم التدريب على بروتوكول الفحص والعلاج ومنظومة الربط.

وأشارت زايد إلى أن الوزارة بدءا من مطلع مايو/ أيار الجاري، خطة دخول جميع الحالات البسيطة للمنزل والفنادق مباشرة، وفي 14 مايو تم البدء في تجربة نظام العزل المنزلي للحالات البسيطة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала