تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تعزيزات عسكرية أمريكية شرقي سوريا.. السعودية تعيد سفيرها إلى العراق.. بدء محاكمة نتنياهو بتهم الفساد

تعزيزات عسكرية أمريكية شرق سوريا... السعودية تقرر إعادة سفيرها إلى العراق .... بدء محاكمة نتنياهو بتهم الفساد
تابعنا عبر
تعزيزات عسكرية أمريكية لمنطقة الحقول النفطية شرقي سوريا

أرسل الجيش الأمريكي تعزيزات عسكرية ولوجستية جديدة قادمة من العراق إلى منطقة حقول النفط شرق سوريا، فيما أكدت مصادر محلية  لـ"سبوتنيك" أن الولايات المتحدة عازمة على عادة بناء قواعد لها في مدينة الرقة، شمال سوريا.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" بمحافظة الحسكة إن "القافلة العسكرية الأمريكي المكونة من 50 شاحنة دخلت، الأراضي السورية ترافقها مروحيات عسكرية، وتوجهت إلى مدينة الشدادي جنوبي الحسكة.

في هذا السياق، قال طالب زيفا المحلل السياسي السوري، إن التحرك الأمريكي العسكري الأخير حول حقول النفط هي نوع من الضغوط الأمريكية على الحكومة السورية لقبول "صفقة القرن" ولتقليص علاقتها مع إيران.

وأشار زيفا إلى أن الرقة بعد تحريرها من الإرهابيين يحاول الأمريكيون الدفع بمجموعات إرهابية لإعادة تمركزها في أجزاء من الرقة، وهو نوع من الضغط يظهر كلما حدثت مفاوضات مع الأكراد الذين يتلقون تشجيعا من الأمريكيين لعدم التقارب مع دمشق وتشجيع النوازع الانفصالية وهو أمر لن تسمح به دمشق.

السعودية تقرر إعادة سفيرها إلى العراق لتعزيز العلاقات الثنائية

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، خلال لقاءه نائب رئيس الوزراء العراقي علي علاوي، حرص بلادة على عودة سفيرها لدى العراق لمزاولة عمله في أقرب وقت، لترجمة رغبة المملكة في تعزيز العلاقات بين البلدين.

كما أكد بن فرحان "دعم المملكة للعراق بما يحقق أمنه واستقراره والتصدي للإرهاب"، مشيرا إلى أن "السعودية تحترم سيادة العراق ووحدة أراضيه بعيدا عن التدخلات الأجنبية".

في هذا السياق، قال د. غازي فيصل السفير العراقي السابق، أن هذه الخطوة تجئ في إطار توجه عام داخل النخب السياسية العراقية لإحداث توازن في العلاقات الخارجية العراقية مع دول الجوار التي مالت منذ العام 2003 نحو إيران سياسيا واقتصاديا.

ووصف هذا الشكل من الأحادية في العلاقات بين العراق وإيران، يعد خللا في العلاقات بين الدول وهو شكل من أشكال التبعية.

بدء محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتهم الفساد

تبدأ، اليوم الأحد، محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيل بنيامين نتنياهو بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الامانة، ليصبح أول رئيس وزراء في السلطة يخضع لمحاكمة جنائية في قضية يصفها بأنها حملة اضطهاد.

وتأتي محاكمة نتنياهو بعد أسبوع من أدائه اليمين القانونية لولاية خامسة قياسية على رأس حكومة وحدة، أنهت عاما من الجمود السياسي في أعقاب ثلاثة انتخابات متتالية غير حاسمة.

قال د.فضل طهبوب المتخصص في الشأن الإسرائيلي أن هناك ثلاثة اتهامات رئيسية لنتنياهو هي الفساد والرشوة وعدم المسئولية، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، حاول بكل الطرق الخروج من هذه الاتهامات لكنه لم ينجح.

وأضاف أن التهم مثبتة على نتنياهو، لافتا إلى أن وضعه القانوني صعب ، وبرغم ذلك سيبقى في الوزارة حتى تتم إدانته.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала