تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

السفارة الروسية بالقاهرة: نرحب بكل الجهود الرامية إلى تسوية النزاع في ليبيا

© AFP 2021 / HOالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعربت السفارة الروسية بالقاهرة، اليوم، السبت، عن ترحيبها بكل الجهود الرامية إلى تسوية النزاع في ليبيا، وذلك عقب صدور "إعلان القاهرة" اليوم الذي تضمن مبادرة تهدف إلى حل شامل للأزمة الليبية عبر وقف فوري لإطلاق النار وتفكيك الميلشيات المسلحة وسحب القوات الأجنبية.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر - سبوتنيك عربي
الرئيس المصري يعلن مبادرة لإنهاء أزمة ليبيا تتضمن وقف إطلاق النار خلال يومين
القاهرة- سبوتنيك. وبحسب بيان للسفارة الروسية بالقاهرة، عبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، قالت السفارة "نرحب بكل الجهود الرامية إلى تسوية النزاع واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية".

وأضافت السفارة "تقدمت مصر اليوم بالمبادرة الهامة لإنهاء الأزمة في ليبيا".

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم، السبت، عن مبادرة للحل في ليبيا، محذرا من التمسك بالخيار العسكري للحل في ليبيا.

وقال السيسي، خلال مؤتمر صحفي في القاهرة، مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، إن "المبادرة تدعو إلى وقف إطلاق النار وإخراج المرتزقة وتفكيك الميليشيات في ليبيا".

وأعلن أن "المبادرة ليبية ـ ليبية باسم إعلان القاهرة، تشتمل على احترام كل المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا، مؤكدا أنها تشمل دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، وشدد على أهمية مخرجات قمة برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا.

وقال الرئيس المصري إن "الاتفاق يهدف إلى ضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاثة في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب تحت إشراف الأمم المتحدة"،  كما يتضمن الالتزام بإعلان دستوري ليبي وإخراج المرتزقة الأجانب من كافة الأراضي الليبية.

وأكد الرئيس المصري أن لدى قائد الجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح التزام بتحقيق مصلحة الشعب الليبي، مشدداً على أهمية التوصل التوصل لمبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا.

وتعاني ليبيا من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، وذلك عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011، كما وتشهد البلاد، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات عام 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала