خبير يقيم بندقية قادرة على إطلاق النار على بعد 7 كيلومترات

© Sputnik . Georgiy Zimarevقناص من وحدة القوات الخاصة الروسية خلال التدريبات العسكرية في إقليم كراسنودارسك
قناص من وحدة القوات الخاصة الروسية خلال التدريبات العسكرية في إقليم كراسنودارسك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شكك المؤرخ والمتخصص الروسي في الأسلحة النارية سيميون فيدوسييف، في مقابلة مع قناة "360"، في فعالية استخدام بندقية قنص DXL-5 في الظروف العسكرية.

وفي وقت سابق، تحدث فلاديسلاف لوباييف، الرئيس التنفيذي لشركة Lobaev Arms، عن إنشاء أسلحة قادرة على ضرب أهداف على مسافة ثلاثة كيلومترات بإطلاق نار بثقة وستة إلى سبعة كيلومترات كرقم قياسي.

وأعرب لوباييف عن أمله في أن تكون DXL-5 جاهزة في أوائل عام 2021. ومع ذلك، يمكن للمشاكل التي يسببها وباء فيروس كورونا أن تمنع ذلك.

وقال فيدوسييف "إن فكرة التصويب إلى مسافة سبعة كيلومترات يمكن أن تكون مثيرة للاهتمام للرياضيين".

يلفت الأخصائي الانتباه إلى أنه من الصعب العثور على هدف على مسافة كبيرة حتى مع البصريات الجيدة. وفقا له، في معظم الحالات يطلق القناصة النار على أهداف لا يزيد بعدها عن كيلومتر واحد.

وأكد فيدوسييف أنه في حالة المسافات الطويلة، من الضروري أن يكون الهدف بلا حراك وأن لا تؤثر الرياح على مسار الرصاصة.

في الوقت نفسه، أوضح لوباييف أن DXL-5 ستزود برصاصة جديدة. وستتضمن الابتكارات التكنولوجية التي ستسمح بإطلاق النار على مثل هذه المسافة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала