تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حالات الإصابة بفيروس كورونا في دلهي على وشك الانفجار... ولا أسرة في المستشفيات

© REUTERS / DANISH SIDDIQUIأقارب يحملون جثمان رجل توفي بسبب فيروس كورونا قبل دفنه في مقبرة في نيودلهي في الهند
أقارب يحملون جثمان رجل توفي بسبب فيروس كورونا قبل دفنه في مقبرة في نيودلهي في الهند  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال نائب رئيس وزراء ولاية دلهي الهندية اليوم الثلاثاء إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولاية ستقفز إلى أكثر من نصف مليون حالة بحلول نهاية يوليو/ تموز وإن إمكانيات المستشفيات لا تكفي لمواجهة مثل هذا التفشي.

يلوح أشخاص يرتدون قفازات من القطار لدى وصولهم من ولاية تاميل نادو الجنوبية، وذلك بعد إعادة فتح محدود لخط السكك الحديدية في الهند بعد إغلاق لمدة سبعة أسابيع تقريبًا لإبطاء انتشار مرض (كوفيد-19)، في محطة سكة الحديد هوراه جانكشون على مشارف كلكتا، الهند  12 مايو 2020. - سبوتنيك عربي
كورونا ينتشر بين مسؤولين كبار في الهند وارتفاع حالات الإصابة
وحسب "رويترز" جاء هذا التحذير في الوقت الذي انتشرت فيه شكاوى مروعة من أشخاص يكابدون للحصول على سرير خال في مستشفى في العاصمة الهندية ومن بينهم من قالوا إن أحباء لهم ماتوا على أعتاب مراكز طبية رفضت دخولهم.

وعلى الرغم من فرض عزل عام على سكان الهند الذين يبلغ عددهم 1.3 مليار نسمة في مارس/ آذار ينتشر المرض بمعدل من أعلى المعدلات في العالم بينما تعيد البلاد فتح اقتصادها المتضرر بشدة من قيود العزل العام.

ويبلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند 266598 حالة وهو ثالث أكبر عدد في العالم ويتجه إلى تجاوز عدد الحالات في بريطانيا في الأيام القليلة المقبلة.

وقال نائب رئيس وزراء ولاية دلهي مانيش سيسوديا للصحفيين إن دلهي، وهي إحدى البؤر الساخنة، بها قرابة 29000 حالة إصابة ستقفز إلى 550000 حالة بحلول نهاية يوليو/ تموز. وفي ذلك الوقت ستكون الولاية في حاجة إلى 80000 سرير في حين أن طاقتها الحالية قرابة 9000 سرير. وقال "بالنسبة لدلهي هذه مشكلة كبيرة إذا واصلت الحالات ارتفاعها".

ومومباي هي البؤرة الساخنة الأخرى في الهند. وتضغط الأزمة بالفعل على النظام الصحي. وقال أنيكيت جويال وهو طالب في جامعة دلهي إن ستة مستشفيات تديرها الدولة رفضت دخول جده في الأسبوع الماضي قائلة إنها لا توجد بها أسرة خالية على الرغم من أن تطبيقا للحكومة يفيد بأن هناك أسرة.

وعندما توجهوا إلى المستشفيات الخاصة في المدينة اكتشفوا أن العلاج يفوق طاقتهم المالية فتركوها عائدين.

وأقامت الأسرة دعوى قضائية طالبة تدخل المحكمة التي حددت جلسة في الأسبوع التالي الذي شهد وفاة الرجل (78 عاما).

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала