موسكو: محاولات أمريكا تفسير الاتفاق النووي الإيراني لصالحها "مشينة" وتؤدي إلى عواقب وخيمة

© AFP 2022 / Atta Kenareاحتجاجات في طهران بعد خروج دونالد ترامب من صفقة الاتفاق النووي مع إيران، 9 مايو/ أيار 2018
احتجاجات في طهران بعد خروج دونالد ترامب من صفقة الاتفاق النووي مع إيران، 9 مايو/ أيار 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغى ريابكوف، اليوم الثلاثاء، إن محاولات الولايات المتحدة التفسير الانتقائي لمضمون الاتفاق النووي الإيراني لصالحها هي محاولات شائنة ويمكن أن تؤدي إلى عواقب وخيمة.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشاهد إطلاق صاروخ سبيس إكس فالكون 9 والمركبة الفضائية كرو دراغون من  مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال، فلوريدا، الولايات المتحدة، 30 مايو/ أيار 2020 - سبوتنيك عربي
قرار صادم من ترامب يفاجئ مسؤولين كبارا في إدارته
موسكو - سبوتنيك. وقال ريابكوف خلال مناقشة افتراضية حول العلاقات الروسية الأميركية التي نظمها مجلس العلاقات الدولية، إنه عندما وضع الوسطاء الدوليون "الستة" وإيران خطة العمل الشاملة المشتركة، كان من الصعب أن نتصور أن واشنطن ستنسحب من هذا الاتفاق الهام، الذي تعزز لاحقاً بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

وأضاف ريابكوف إنه يعتبر محاولات الولايات المتحدة تفسير بعض بنود خطة العمل الشاملة المشتركة بشكل انتقائي لصالحها، بما في ذلك مسألة إعادة عقوبات مجلس الأمن الدولي ضد طهران "مشينة".

وتابع بقوله بهذا الصدد: "تتعارض هذه الإجراءات مع القرار 2231. وإذا استمرت هذه الأعمال فان ذلك سيؤدى حتما إلى أزمة حادة في مجلس الأمن الدولي ويقوض مصداقيته".

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أعلن في بيان، نهاية الشهر المنصرم، أنّ الولايات المتّحدة أنهت العمل باستثناءات من العقوبات المفروضة على البرنامج النووي الإيراني كانت تستفيد منها حتّى اليوم دول لا تزال أطرافاً في الاتفاق النووي الإيراني.

كما أشار مايك بومبيو، إلى أن الولايات المتحدة ستعمل كل ما بوسعها من أجل تمديد الحظر على التسلح ضد إيران، من أجل تجنب قيام طهران بشراء الأسلحة من روسيا أو الصين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала