أول تعليق من روسيا على الأحداث في الكوريتين وتفجير مكتب الاتصال المشترك

© Sputnik . Sergey Guneyev / الذهاب إلى بنك الصور المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف
 المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق الكرملين، اليوم الثلاثاء، على الأحداث الجارية في شبه الجزيرة الكورية، وإعلان كوريا الشمالية، تدمير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي.

موسكو - سبوتنيك. قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: "نحن بالطبع نراقب عن كثب ما يحدث في شبه الجزيرة الكورية. وهذا بالطبع يثير القلق. ونحث جميع الأطراف على ضبط النفس".

وأعلنت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، عن إذاعة تشوسون المركزية الكورية الشمالية قولها: "لقد قطعنا جميع خطوط الاتصال بين الكوريتين، ثم في نهاية المطاف دمرنا اليوم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية، وجاء ذلك استجابة لمشاعر الجمهور الغاضبة بأن علينا أن نجعل القمامات وأولئك الذين تجاهلوا مشاعرنا الغاضبة سيدفعون الثمن مقابل ذنبهم".

وأعلنت الوكالة الكورية الجنوبية، في وقت سابق اليوم، عن سماع دوي انفجارات وتصاعد للأدخنة في منطقة كيسون في كوريا الشمالية. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، قوله إنه "تم رصد صعود الدخان مصحوبا بصوت انفجار من منطقة كيسونغ الصناعية بعد ظهر اليوم، مشيرا إلى أنه "من المرجح أن كوريا الشمالية تفجر مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في كيسونغ".

فيما أكدت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، أن "كوريا الشمالية فجرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في كيسونغ بغضون الساعة 2:49 بعد الظهر"، دون مزيد من التفاصيل، فيما أعلن الجيش الكوري الجنوبي، في أول تحرك له، رفع حالة التأهب ومستوى المراقبة على الحدود مع كوريا الشمالية، عقب تفجير مكتب الاتصال في كيسونغ.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала