تقنية مذهلة تتحكم برذاذ المسافرين لمنع انتقال كورونا... فيديو وصور

تابعنا عبرTelegram
قامت شركة أمريكية رائدة في سياتل، بتطوير جهاز يمنع انتشار فيروس كورونا بين ركاب الطائرة، وذلك عن طريق تغيير تدفق الهواء وتشكيل حاجز غير مرئي حول المسافرين.

وتسمى التقنية ثلاثية الأبعاد، "ايرشيلد" ويتم تثبيتها على فوهات التهوية في كابينات الطائرة، حيث تعمل على توجيه قطرات رذاذ تنفس وسعال وعطس الركاب إلى أسفل مقاعدهم، بين المقصورات، مشكلة حاجزا غير مرئي بين الركاب، بحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل".

وقال مدير مختبر صناعة أدوات شركة "Teague" والمشارك في صناعة "ايرشيلد"، أنتوني هاركوب، إن الجهاز يعمل بتغيير الهواء المنبعث من فوهات المكيفات على الطائرة إلى شفرات هوائية، وهذه الشفرات تتحكم بدورها بتوجه رذاذ الجهاز التنفسي للراكب".

ولاحظ هاركوب، أن ذرات الشفرات الهوائية، تعمل بكفاءة لمنع انتشار قطرات رذاذ المسافر خارج مقعده، حيث توجهها على الفور للأسفل، ومن ثم تخرجها من المقصورة، عبر وحدات الفلترة "HEPA"، والمعروفة بفلترتها العالية للهواء، وامتصاصها السريع للجسيمات في الهواء.

في سياق متصل، تصنع شركة إنجليزية دروعا شفافة من مادة البولي كربون يتم تركيبها بين المقاعد للفصل بين وجوه المسافرين وضمان عدم انتقال الفيروس بينهم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала