كوريا الجنوبية تكشف عن مفاجأة لمتابعي واقعة التفجير التي نفذتها جارتها الشمالية

© AFP 2022 / Ahn Young-joonالحدود بين كوريا الجنوبية و كوريا الشمالية - الجنود - الجيش الكوري الجنوبي والشمالي، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018
الحدود بين كوريا الجنوبية و كوريا الشمالية - الجنود - الجيش الكوري الجنوبي والشمالي، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الوحدة في كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، عن معلومة مفاجئة لمتابعي واقعة تفجير كوريا الشمالية مكتب الاتصال بين الكوريتين في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية.

وقال الوزير إن التفجير "تم الإعلان عنه مسبقا من قبل الشمال، وسوف تحتاج سيئول إلى مزيد من التفاصيل لتقييم الوضع" بحسب وكالة "يونهاب".

وقال الوزير كيم يون-تشول، في جلسة للجنة البرلمانية الدائمة للشؤون الخارجية والوحدة: "هذا الأمر تم الإعلان عنه جزئيًّا سابقًا (من قبل كوريا الشمالية)".

وقال كيم في الوقت الذي وردت فيه أنباء عن الانفجار أثناء انعقاد اللجنة: "نحن في حاجة إلى دراسة المزيد من التفاصيل عن الوضع".

ووفقًا لوزارتي الدفاع والوحدة، قامت كوريا الشمالية بتفجير مكتب الاتصال بين الكوريتين في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية، في الساعة 2:49 بعد ظهر اليوم.

يأتي ذلك بعد 3 أيام من تحذير كيم يو-جونغ – النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري، الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون– من أن كوريا الشمالية سوف تهدم مكتب الاتصال "عديم الفائدة".

​وأعلنت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، عن إذاعة "تشوسون" المركزية الكورية الشمالية قولها: "لقد قطعنا جميع خطوط الاتصال بين الكوريتين، وفي نهاية المطاف دمرنا اليوم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية، جاء ذلك استجابة لمشاعر الجمهور الغاضبة بأن علينا أن نجعل القمامات وأولئك الذين تجاهلوا مشاعرنا الغاضبة سيدفعون الثمن مقابل ذنبهم".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала