دراسة تكشف: كورونا يصبح "قاتلا" عندما يضرب هذا المركز في الدماغ

© Sputnik . Iliya Pitalev / الذهاب إلى بنك الصورفحص و معالجة مرضى "كوفيد-19 (كورونا) في مستشفى بيروغوفا في موسكو، روسيا  18 مايو 2020
فحص و معالجة مرضى كوفيد-19 (كورونا) في مستشفى بيروغوفا في موسكو، روسيا  18 مايو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حدد العلماء لأول مرة المركز الذي يؤثر فيه فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19" في الدماغ، والذي يحوله إلى "قاتل" حقيقي للإنسان.

نشر موقع "تايمز نيوز ناو" تفاصيل الدراسة التي كشف فيها الباحثون المركز الأكثر تأثرا في الدماغ بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الفريق البحثي في المعهد الهندي للكيمياء البيولوجية في جامعة كولكاتا الهندية أنهم اكتشفوا أن فيروس كورونا يصيب المركز التنفسي في الدماغ، وبعدها يمكنه أن يقتل الإنسان.

واقترح الباحثون أنه يجب أن يولي الأطباء انتباههم بمركز الجهاز التنفسي في الجهاز العصبي المركزي بالدماغ، للتحكم في الارتفاع المطرد للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

رجل يركب دراجة هوائية في حديقة على خلفية غروب الشمس، حيث دخلت موسكو المرحلة الثانية من رفع القيود المفروضة بسبب كورونا، 14 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي
ما العلاقة بين أشعة الشمس والإصابة بـ"كورونا"

تشير الورقة المنشورة في مجلة علم الأعصاب الكيميائي والمدعوم من مجلس أبحاث العلوم والهندسة، وهو هيئة قانونية تابعة لقسم العلوم والتكنولوجيا الهندية، إلى أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يدخل الدماغ البشري من خلال الأنف ويصل إلى مستشعرات الشم في الدماغ.

من هناك، قد يصيب الفيروس أيضا المركز الأساسي في الدماغ الذي يتحكم في توليد إيقاع الجهاز التنفسي. هذا يفسر أن انهيار مركز الجهاز التنفسي في الدماغ قد يكون مسؤولاً عن انهيار مرضى كوفيد 19.

اقترح فريق الباحثين الذي يضم الدكتور بريم تريباثي، والدكتور أوباسانا راي، والدكتور أميت سريفاستافا، والدكتور سونو غاندي أنه بدلا من التركيز على علاج الرئة لمصابي كورونا، أن يتم توجيه الانتباه لعلاج مركز التنفس في الدماغ، لأنه سيكون المفتاح لعلاج أسرع لمرضى "كوفيد 19".

وأضاف البيان "هذه الدراسة تسلط الضوء على أن مركز التنفس الموجود في جذع الدماغ هو ما يسبب انهيار الجهاز التنفسي لمرضى كوفيد 19".

واقترح العلماء أنه يجب تقييم السائل الدماغي الشوكي لمرضى كوفيد 19، لفهم أفضل لمسار دخول "كورونا المستجد" وانتشاره إلى مركز الجهاز التنفسي في الدماغ.

ونفس الأمر يحدث مع فقدان حاستي الشم والتذوق، حيث أن فيروس كورونا يدخل إلى مستشعرات والخلايا العصبية المسؤولة عن الشم والتذوق ويؤثر عليها ما يعطل تلك الحواس تماما عن العمل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала