الرئيس العراقي ينعى أحمد راضي ومطالبات بإقالة وزير الصحة

تابعنا عبرTelegram
توفي نجم منتخب العراق السابق لكرة القدم أحمد راضي، اليوم الأحد، عن 56 عاما بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب الرئيس العراقي برهم صالح في تغريدة على تويتر ينعى فيها اللاعب الراحل "نعزي عائلة وذوي ومحبي الكابتن أحمد راضي الذي وافته المنية اليوم".

وأضاف "رغم فقداننا له إلا أنه حي في قلب كل عراقي بما يمثله من هوية وطنية وذاكرة مفعمة بالإبداع والإنجازات الكروية".

وذكرت وسائل إعلام أن راضي توفي قبيل نقله إلى الأردن، حيث تقيم أسرته، وذلك لاستكمال العلاج بعد تدهور حالته الصحية.

من جانبه دعا السياسي والنائب السابق حيدر الملا، اليوم الاحد، رئيس الوزراء إلى إقالة وزير الصحة لسوء إداراته الأزمة الوبائية، مشددا على حماية أرواح العراقيين.

وقال الملا في تغريدة له على موقع تويتر، "عزيزي دولة الرئيس الكاظمي... التزام السلطة تحقيق نتيجة وليس بذل عناية .. السوء في إدارة الأزمة الوبائية يتحملها وزير الصحة، إقالتهِ أصبحت مسؤولية أخلاقية فأرواح العراقيين ليست رخيصة".

وولد راضي في 21 أبريل نيسان 1964 في بغداد وظهرت مواهبه في سن مبكرة وتألق في صفوف فريقي الرشيد والزوراء إلى جانب المنتخب العراقي في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي.

وشارك المهاجم الراحل مع المنتخب العراقي في نهائيات كأس العالم 1986 في المكسيك حيث أحرز الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في مشاركته الوحيدة في البطولة.

ومع المنتخب أيضا فاز راضي ببطولتي كأس الخليج في عامي 1984 و1988 كما سبق له الفوز بجائزة أفضل لاعب في قارة آسيا.

وبعد اعتزاله تحول راضي إلى مجال السياسة وانتخب عضوا في مجلس النواب العراقي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала