نقابة أطباء العراق: الحجم الحقيقي لإصابات كورونا أضعاف الأرقام المعلنة

© REUTERS / Thaier Al-Sudaniالصحة العراقية، كورونا، بغداد، العراق مايو 2020
الصحة العراقية، كورونا، بغداد، العراق مايو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤول بنقابة الأطباء العراقيين، الأحد، 21 حزيران/يونيو، إن الأعداد المعلن إصابتها بفيروس كورونا، لا تعبر عن حجم الإصابات الحقيقة في البلاد، بسبب قدرة وزارة الصحة على فحص 10 آلاف شخص في اليوم فقط.

وكشف جاسم العزاوي، المتحدث باسم النقابة، اليوم الأحد، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، أن "أعداد المصابين بفيروس كورونا، أكثر من المسجلة بكثير، لأن قدرة وزارة الصحة على الفحص هي 10 آلاف شخص في اليوم، ومن بينهم يتم الإعلان عن إصابة ألف و500  أو 600 مصاب".

فحص و معالجة مرضى كوفيد-19 (كورونا) في مستشفى بيروغوفا في موسكو، روسيا  18 مايو 2020 - سبوتنيك عربي
ارتفاع غير مسبوق لعدد الإصابات بفيروس كورونا في العراق
وأضاف العزاوي: "لكن لو تم فحص 100 ألف شخص يومياً، ستظهر عشرات الآلاف من الإصابات".

وعن الواقع الصحي في البلاد، قال العزاوي: "حتى الآن لا نزال في وقت حرج، لكن تحت السيطرة، ولكن لو تطور الأمر مستقبلا، قد ينهار نظامنا الصحي الذي هو حاليا ضعيف، إذ لم يقوموا بعمل كبير".

وأكمل، المتحدث بإسم نقابة الأطباء العراقيين، "حاليا يقومون بتشييد مستشفيات، وتوفير أدوية، وأسرة، للواقع الصحي حيث كنا نخاف من اجتياح الوباء في البلاد في ظل نظام صحي ضعيف، وحصل الاجتياح بالفعل".

إضافة إلى قدرة وزارة الصحة، والبيئة العراقية، لا زالت الكثير من العائلات تعتمد الحجر المنزلي والموت فيه دون الذهاب إلى المستشفيات التي تشهد اكتظاظا بالمصابين، ومنها من توقفت عن استلام المصابين، وإحالتهم إلى مستشفيات أخرى لا سيما في العاصمة بغداد التي تسجل العدد الأكبر من الإصابات.

وأعلنت وزارة الصحة، والبيئة العراقية، في الموقف الوبائي لهذا اليوم الأحد، 21 يونيو، تسجيل 1646 إصابة بفيروس كورونا المستجد، و87  حالة وفاة، و724 حالة شفاء، وبذلك يرتفع العدد الكلي للمصابين في عموم البلاد إلى 30868 إصابة، و1100 حالة وفاة، و13935 حالات الشفاء، فيما بلغ عدد الراقدين الكلي 15833، و224 يرقدون في العناية المركزة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала