إسرائيل: نحمي الخليج من إيران ونسخر كل إمكاناتنا لمنعها من امتلاك سلاح نووي

© REUTERS / Wana News Agencyمناورات عسكرية لقوات الجيش الإيراني والحرس الثوري في بحر عمان
مناورات عسكرية لقوات الجيش الإيراني والحرس الثوري في بحر عمان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهن قدرة بلاده الاستخبارية وتعاونها مع دول الخليج أمنيا في مواجهة إيران، وتعهد بمساندة إسرائيل لدول الجوار في مواجهة الأطماع الإيرانية.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة "إيلاف" أن إسرائيل على استعداد لتقديم كل معلومة من شأنها وقف الاعتداءات الإيرانية على دول الخليج، وأن تعاونًا يجري بهذا الشأن، دون أن يفصح أكثر من ذلك.

وشدد الوزير الإسرائيلي على أهمية وقوف إسرائيل في الصف الأمامي مع الولايات المتحدة بمواجهة إيران، وادعى أن هذا الأمر هو ما يمنع إيران من الاعتداء على الدول الخليجية. كما أن إسرائيل تسخر كل إمكاناتها، حتى العسكرية، لمنع إيران نووية، وفق قوله.

وقال إن دولة إسرائيل هي الوحيدة التي تنادي دولة أخرى بإبادتها، فإسرائيل هي الوحيدة التي تدعو إيران علنًا إلى إبادتها، ولا أشك في أن إيران تريد لدول الخليج مصير إسرائيل نفسه، إلا أنها لا تعلن ذلك. 

الملك عبد الله - سبوتنيك عربي
هل يدفع الأردن ضريبة التقارب مع إيران لمواجهة خطط إسرائيل؟

وتابع: "أعتقد أن قوة إسرائيل والولايات المتحدة هي ضمان الاستقرار في المنطقة، وأعرف أن إيران كانت لتقوم بخطوات عدائية تجاه بعض جاراتها لولا وجود إسرائيل ونشاطها في مواجهة إيران".

وفسر ذلك، بالقول إنه "يمكن رؤية الأمر بوضوح، فحيث لا وجود لإسرائيل او الولايات المتحدة، تحاول إيران التموضع ونشر قواتها وأذرعها، كما حصل ويحصل في سوريا ولبنان وغزة واليمن وأماكن أخرى في العالم".

وأشار إلى أن من يدفع ثمنًا غاليًا لهذا التدخل هم مواطنو تلك الدول الأبرياء، حيث يمكن رؤية عدم الاستقرار في تلك الدول التي تتمدد فيها إيران، كما نرى انهيارًا اقتصاديًا، وتورطًا في مواجهات لا تعني سكان ومواطني تلك الدول".

وضرب الشعب اللبناني مثلا، قائلا إنه "لا يريد مواجهة دولة إسرائيل فهو كباقي الشعوب يحب الحياة والازدهار الاقتصادي وتطوير السياحة والتجارة. لبنان كان يلقب بسويسرا الشرق، لكن دخول إيران بواسطة حزب الله يجرهم إلى مواجهات هم بغنى عنها".

وأشار إلى أن "التهديدات الإيرانية للجيران توضح لدول الخليج والدول العربية الأخرى من هو العدو الحقيقي ومن هو الشريك الحقيقي، ومن دون شك هناك مصالح مشتركة تجمع دول الخليج مع إسرائيل لتعميق التعاون الأمني والاقتصادي".

وقال إن "إيران هي التي هاجمت مرافق النفط في السعودية، ولدينا عدو مشترك من ناحية ولدينا مصالح اقتصادية مشتركة وقرب جغرافي يخلق فرصًا جديدة من ناحية أخرى".

وشدد على أنه "إذا كان لدى دولة إسرائيل معلومات حول نية منظمات إرهابية أو دولة تدعم الإرهاب مثل إيران للمس بالمواطنين الأبرياء، فلن تتوانى عن نقل المعلومات والمساعدة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала