فيديو أثار ضجة... هل هذه طائرة تركية تلقي جثث مرتزقة في البحر بعد موتهم في ليبيا

© AFP 2022 / WOLFGANG KUMMمقاتلات تركية
مقاتلات تركية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أثارت 18 ثانية رصدتها الكاميرات صدمة وضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، مصحوبة باتهامات لتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان.

وهذا الفيديو في الحقيقة مجرد فيديو مجتزأ، سبق أن جرى تداوله على أنه يظهر إلقاء جثث موتى كورونا في البحر من قبل السلطات المكسيكية، وهذه المرة يزعم من شاركوه على مواقع التواصل أنه فيديو لإلقاء المرتزقة السوريين الذين ماتوا على أراضي ليبيا، من طائرة تركية في البحر.

والتسجيل الذي مدته 18 ثانية يظهر طائرة مروحية وهي تحلق فوق مياه البحر، ويندفع من مؤخرة الطائرة أشخاص بشكل متلاحق وليس جثثا.

وقالت وكالة الأناضول إن "حسابات عدة لا تخجل من نقل تسجيلات مصورة من موقع يوتيوب ووضع عناوين لها لا علاقة لها بالفكرة التي يريدون بثها لمتابعيهم". 

وتابعت "هذه الحسابات نشرت مقطعا مأخوذا من تدريبات لمظليين يقفزون من طائرة مروحية تحلق فوق أحد البحار، وزعموا أنه يعود إلى "جثث لمرتزقة سوريين قتلوا في ليبيا تحاول تركيا التخلص منها برميها بالبحر".

ويوحي أصحاب تلك الحسابات بكارثة إنسانية وجريمة حرب وإبادة قالوا إن "إسرائيل لم تفعلها، بينما فعلتها تركيا"، لكن الحقيقة، أن المقطع لجنود مظليين يتدربون على القفز من طائرة مروحية روسية، وفقا للوكالة التركية.

وقد نشرت وكالة فرانس برس تفنيدا للفيديو حين نشر على أنه في المكسيك.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала