تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزارة السياحة المصرية تحسم الجدل حول فرض رسوم تأشيرة على السائحين

تابعنا عبر
حسمت وزارة السياحة المصرية الجدل حول فرض رسوم تأشيرة على السائحين القادمين إلى المحافظات السياحية بداية من يوليو/تموز المقبل.

وبحسب بيان المركز الاعلامي لرئاسة مجلس الوزراء المصري، فإنه "لا صحة لما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول تطبيق رسوم تأشيرة دخول على السائحين القادمين إلى مصر".

ونقل المركز عن وزارة السياحة والآثار المصرية، نفيها تلك الأنباء.

وأوضحت الوزارة أنه "تم إعفاء السائحين القادمين للبلاد من جميع أنحاء العالم على متن الطيران المباشر إلى المحافظات السياحية من رسوم التأشيرات السياحية".

وأشارت إلى أن "ذلك سيكون خلال الفترة من 1 يوليو حتى 31 أكتوبر 2020، مع حصولهم على تلك التأشيرات عند وصولهم المطار، وذلك في إطار حرص الدولة على تنشيط السياحة".

وكان المجلس الدولي للسياحة والسفر قد اعتمد في وقت سابق، ضوابط السلامة الصحية التي أقرتها وزارة السياحة والآثار المصرية لإعادة استقبال السياحة الوافدة إليها، كما منح المجلس مصر خاتم السفر الآمن Safe Travel.

وقال وزير السياحة المصري الدكتور خالد العناني، إن "منح المجلس العالمي للسياحة والسفر مصر "علامة السفر الآمن"، يعكس التزام مصر باستئناف آمن للسياحة الداخلية والوافدة بتدابير السلامة الصحية الشاملة والصارمة إلى شواطئها الرائعة والمشمسة والصحية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала